اتحاد الشباب يتبنى زواج 1000 شاب مسيحي

علن رئيس الاتحاد الوطني للشباب السوداني، محمود أحمد محمد موسى، عن تبنيهم لمشروع زواج 1000 شاب وشابة من الطوائف المسيحية، كما أعلن عن تمويل 2000 منهم من خلال مختلف مشروعات التمويل الأصغر.
وقال موسى خلال مخاطبته، احتفال جمعية المرنمين السودانيين، بأعياد الاستقلال والميلاد، إن أبواب اتحاد الشباب مفتوحة لكافة الشباب من كل الطوائف المسيحية، معلناً فتح التدريب والتأهيل في كل المجالات للشباب المسيحي بالبلاد.
وشدّد على أن رسالة السلام والمحبة تجمع كل السودانيين، ما يستوجب مزيداً من التعاضد ونبذ التنافر، مؤكداً احترام كافة الأديان، كما أن الوطن يسع الجميع.
وتعهد موسى برعاية فرقة أطفال جمعية المرنمين، وتقديم كافة وسائل الدعم المتاحة للاستمرار في طريق الإبداع، مبيناً أن التعايش السلمي يعتبر أبرز استراتيجيات دورة 2017 – 2021، وأن لا فرق بين مسلم ومسيحي عند تقديم الاتحاد لمشروعاته.
من جهته أوضح عضو المكتب التنفيذي لاتحاد الشباب، جوني جبرائيل، رئيس جمعية المرنمين السودانية، بأن رسالة السلام ستعم كافة أنحاء السودان، مشيداً برعاية اتحاد الشباب لأطفال الجمعية.
هذا وقد شارك في الاحتفال كل من وزير الثقافة الاتحادي، الطيب حسن بدوي، ووزيرة الدولة بالكهرباء، الدكتورة تابيتا بطرس شوكاي، وعدد من قيادات الطوائف الكنسية المسيحية وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.