الاتحاد الأفريقي يطالب بإنهاء إجراءات الجنائية تجاه السودان

الاتحاد الأفريقي

طالبت اجتماعات لجنة الاتحاد الأفريقي الوزارية المفتوحة، إنهاء إجراءات محكمة الجنايات الدولية ضد رئيس الجمهورية المُشير عمر حسن أحمد البشير. وحثَّ الاجتماع مجلس الأمن الدولي على سحب قضية إحالة السودان إلى المحكمة الجنائية.

وعقدت في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، الخميس، اجتماعات لجنة الاتحاد الأفريقي الوزارية المفتوحة بشأن المحكمة الجنائية، بمشاركة وزير الخارجية إبراهيم غندور.

وحث الاجتماع مجلس الأمن الدولي على سحب قضية إحالة السودان إلى المحكمة الجنائية، كما أكد الاجتماع ضرورة استمرار جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأفريقي للامتثال لمقررات الاتحاد الأفريقي حول المحكمة الجنائية الدولية.

وأكد الاجتماع على رفضه التام لاستهداف المحكمة للدول الأفريقية وتعطيلها للخطوات التي تتخذها الدول على المستوى الداخلي لتحقيق العدالة والمصالحات .

ودعا الاجتماع إلى ضرورة اتخاذ خطوات حاسمة في التعامل مع المحكمة الجنائية، خاصة بعد الاستهداف الأخير لجمهورية بورندي وقبلها جنوب أفريقيا. وأكد أهمية تقوية اتفاقية المقر الخاصة باستضافة القمم الأفريقية، بما يضمن الحصانة الكاملة لرؤساء ووفود الدول المُشاركة في تلك القمم بشكل صريح وواضح.

ورحَّب الاجتماع بالقرارات التي اتخذتها بورندي وجنوب أفريقيا بالانسحاب من المحكمة الجنائية الدولية. ودعا الاجتماع الدول الأعضاء للتوقيع والمصادقة على بروتوكول مالابو الأساسي للمحكمة الأفريقية لحقوق الإنسان لتفعيل الآليات الأفريقية لتحقيق العدالة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.