السودان يُجدِّد اهتمامه بالتعايش السلمي وحرية الأديان

جدَّد نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبدالرحمن، خلال لقائه، يوم السبت، بابا وبطريرك كنيسة الروم الأرثوذكس بالشرق الأوسط وأفريقيا البابا ثيودوروس الثاني، جدَّد حرص واهتمام الدولة بالتعايش السلمي والتسامح وحرية الأديان.

وقدَّم عبدالرحمن، خلال لقائه في مكتبه في القصر الجمهوري، الأحد، للبابا ثيودوروس الثاني، بحضور وزير الإرشاد والأوقاف د.أبوبكر عثمان، قدَّم شرحاً مفصلاً حول جهود السودان في الحوار الوطني وعملية جمع السلاح الذي انعكس إيجاباً على الأمن الاستقرار بالبلاد.

بدوره، أشاد البابا بجهود السودان في صون ورعاية حقوق وحرية الأديان، وجدية الدولة في إقرار السلام والاستقرار، عبر حملة جمع السلاح.

وأكد البابا أن السودان هو قلب أفريقيا النابض بحرية الأديان، مشيراً إلى أن اللقاء مع نائب رئيس الجمهورية كان ناجحاً، ووعد بزيارة السودان مرة أخرى.

وقال وزير الإرشاد والأوقاف د.أبوبكر عثمان إن زيارة البابا تأتي في سياق الوقوف على البرامج الداعمة للتعايش الديني وحرية الأديان في السودان وأفريقيا.

وأضاف الوزير أن البابا وعد بنقل الصورة الطيبة التي وجدها في السودان إلى العالم كله. وأكد أن ما قام به السودان يُعد مجهوداً جباراً وكبيراً لا تقوم به إلا دولة كبيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.