السودان يؤكد التزامه وتعاونه التام مع الخبير المستقل لحقوق الإنسان فى البلاد

السودان يؤكد التزامه وتعاونه التام مع الخبير المستقل لحقوق الإنسان فى البلاد

أكد السودان التزامه وتنسيقه وتعاونه التام مع الخبير المستقل لحقوق الانسان لدعم التطورات الايجابية لحالة حقوق الانسان فى البلاد .
وأشار سعادة السفير كمال جبارة القائم بالأعمال بالانابة بسفارة السودان بجنيف فى البيان الذى قدمه فى الساعات الأولى من صباح اليوم فى دورة الإنعقاد رقم (37) لمجلس حقوق الانسان بقصر الامم المتحدة بجنيف ، الى تأييد ومساندة بلاده الى بيانات المجموعة العربية والافريقية ومجموعة المؤتمر الاسلامى ومجموعة عدم الانحياز الداعية للاهتمام بحقوق الانسان لجهة أنها مطلب أساسي عالمى يعكس تطور ورقى الأمم فى سلم الإنسانية .
وأوضح سعادة السفير فى البيان أن السودان ظل يجدد تأكيده على أهمية دعم آليات حقوق الإنسان فى السودان بعيدا عن التسييس وأزدواجية المعايير والانتقائية مع عدم توظيف هذه الآليات لتحقيق أغراض سياسية للبعض لجهة أن ذلك سيؤدى الى إنعدام المصداقية وعدم تحقيق نتائج إيجابية فى هذا المجال .
ولفت سعادة السفير كمال جبارة فى البيان الى أن تقرير المفوض السامى لحقوق الانسان قد إستند على تقارير تحتوى على أحداث متفرقة ومعزولة عن أوضاع حقوق الانسان فى إقليم دارفور الذى يشهد حالة من الأمن والإستقرار إضافة الى عودة طوعية للكثير من النازحين الى قراهم ومناطقهم وذلك حسب ما أكده تقرير مجلس الامن رقم 23 63 لعام 2017 م والذى قضى بتخفيض قوات وعناصر بعثة يوناميد بدارفور من خلال السحب التدريجى لهذه القوات.
وأشار سعادة السفير فى البيان الى ترحيب السودان بالاجراءات التى إتخذتها بعثة قوات يوناميد فى هذا الاطار مشيرا الى تطلع السودان لتفيذ المرحلة الثانية من سحب هذه القوات من الاقليم .
واشار سعادة السفير فى البيان الى أن قوات الدعم السريع هى جزء من القوات المسلحة تعمل وفقا للقانون وتواجه الحركات المتمردة كما تعمل على حماية الحدود السودانية من المعتدين وتجار البشر والارهابيين . وأكد سعادة السفير فى البيان إستقبال السودان لأكثر من مليوني لاجئ من دول الجوار خلال الفترة الماضية إضافة الى لاجئي سوريا واليمن وتساءل سعادة السفير فى البيان عن الحوافز التى يمكن أن يقدمها مكتب المفوض السامى لحقوق الانسان الى الدول المتعاونة فى هذا المجال .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.