صفوة القول – بعض التفاصيل عن لقاء د.فيصل بشاب حزبه اليوم ..!!

بابكر يحي - صفوة القول


بابكر يحي
لم يخف الدكتور فيصل حسن ابراهيم نائب رئيس المؤتمر الوطني دهشته وارتياحه وهو يزور المركز الوطني لتدريب الشباب ؛ في أول زيارة له للشباب بعد تكليفه بموقع نائب الرئيس لشئون الحزب، وربما أتت الدهشة من كون البرنامج يحوي تنوعا أضفى عليه شيئ من التميز من كونه برنامجا (تدريبيا ومنشطيا)..!!*

فالمنشط هو افتتاح مركز سوداميديا للاعلام ؛ وسوداميديا مركز متطور يتخصص في الاعلام الالكتروني ويتصدى بقوة لقضايا الاعلام الرقمي والحديث، حيث كان افتتاحه اليوم على يد مساعد رئيس الجمهورية الذي أكد على أهمية الاعلام وقال إن الأمل معقود على الشباب في هذه المرحلة لا سيما التصدي بقوة للقضايا التي تستهدف البلاد وأوصى الشباب بالتوجه الايجابي نحو خدمة القضايا الكلية للوطن..!!*
أما الجانب الآخر وهو التدريب فقد افتتح د.فيصل اليوم دورتين متنوعتين، الأولى: عن أساسيات العمل الصحفي نظمتها دائرة الاعلام بالأمانة وشارك فيها عدد 50 متدربا من شباب الحزب من الاعلاميين، والثانية كانت عن( السكرتاريا والادارة التنفيذية) وقد وجهت الأخيرة لمنسوبي قطاع الشباب العريض حضرها حوالي سبعين شخصا ممن يشغلون عمل السكرتاريا والعمل التنفيذي الاداري في الأمانة..!!*

البرنامج كان خفيفا رغم أنه دسما من حيث المحتوى فالمادة التي قدمت سهلة الهضم والاستيعاب وشارك في الاحتفائية رئيس قطاع الاعلام بالمؤتمر الوطني المهندس معتز موسى الذي أكد على أهمية التدريب بالنسبة للتطور وطالب بضرورة أن تستمر الجرعة التدريبية حتى تصل للتأهيل النهائي الذي يمكن الشباب من القيام بواجبهم الوطني..!!*

ولم تتغيب عن البرنامج وزيرة الاتصالات تهاني عبدالله بوصفها مسئولا للتقانة بالحزب وإلى جانبها رئيس القطاع الفئوي المهندس الصادق فضل الله صباح الخير، فقد شكل حضورهم حافزا للشباب الذين نالوا شهاداتهم التدريبية وهم في كامل سعادتهم بالحضور الشفيف..!!*

على كل..يشير البرنامج إلى أن أمانة الشباب بالمؤتمر الوطني تواصل في تقديم مبادراتها القوية تجاه الشباب السوداني والوطني ؛ أقول ذلك وقد واصلت الأمانة جهودها في جميع المحاور بتوازن معقول ؛ وترتيب دقيق ؛ في المرحلة السابقة فقد أحدثت الاختراق المطلوب ؛ وحققت الاستقرار الشبابي ؛ أما اليوم فقد كان أمين الشباب عصام محمد عبدالله قليل الكلام وترك الحديث للنشاط والانجاز فكان مستمعا (ولا شك أن المستمع الجيد هو متحدث بارع)..!!*

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.