الراصد – د.فيصل مع الشباب ..!!

فضل الله رابح

فضل الله رابح
عصر امس دشن مساعد رئيس الجمهورية نائب رئيس المؤتمر الوطني الدكتور.فيصل حسن إبراهيم فعاليات مركز (سوداميديا) للانتاج الاعلامي الذي أسسه امانة الشباب بالمؤتمر الوطني، ورافقه امين دائرة الاعلام الدكتور. معتز موسي وامين القطاع الفئوي الصادق فضل الله وامين التقانة دكتورة.تهاني عبدالله ، وقد بهر الشباب قياداتهم بالرؤية المتقدمة لادارة المناشط والتفكير العميق للمستقبل واستشرافه ، وتزمن وجود مساعد الرئيس مع الشباب ختام دورة الاعلام وقبلها عبروا معملا الكترونيا متكاملا مبني ومعني وبه شباب مبدعون في مجال صناعة الاعلام والتعامل مع فنون الاعلام الجديد وتطبيقاته المتنوعة ، في عالم اليوم اصبح اكبر شاغل للشباب ومستهلك للوقت والاقتصاد ومثير للازمات هو ما يسمي بالاعلام الجديد او ال (social media ) ، ولذلك لابد من الاهتمام به ودراسته وتعلم فنونه حتي يستخدمه الشباب بصورة طيبة ومفيدة للبشرية والانسانية ، من محاسن الصدف ان يكون اول نشاط مشترك يجمع نائب رئيس الحزب فيصل حسن ابراهيم وامين قطاع الاعلام معتز موسي هو نشاط اعلامي يبتدره الشباب يعلنون عبره استعدادهم للمرحلة بكل قوة ، ابتداءا من التدريب للكادر البشري والتجهيزات الفنية نظرا لان الاعلام بات كل شئ ولم يعد ترفا او تسلية فهو منفذا للدعوة والتبليغ وبابا للاقتصاد والمنفعة ثم ان الإعلام بات فصيلا متقدما ومنبرا يتجاوز المنابر الحزبية والسياسية بما يعني ان الاهتمام به ضرورة واولوية مقدمة علي غيرها من الاولويات وضرورة تسبق بقية الضرورات ، تحدث دكتور. فيصل وكتور.معتز وامين الشباب عصام محمد عبدالله وابانوا في حق الشباب وبعد نظرهم والاعتماد علي سواعدهم النضيرة في نهضة ومستقبل وتطور البلاد في شتي مجالات الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، بكل امانة مبادرات الشباب تحتاج الي اسناد ودعم حتي تعبر وتؤسس لمناهج تعلي من ادوار الشباب ومبادراتهم ومساهماتهم في العمل الوطني بشتي مساراته وضروبه ..ان وجود مساعد الرئيس مع الشباب ووقوفه علي تفاصيل اعمالهم هذا يعني اهتمام الدولة بهم ورعايته الشخصية لكل منابرهم ومبادراتهم والسعي الي تحقيق طموحاتهم في الاستقرار والبناء الوطني والاجتماعي والثقافي والشباب من اكثر فئات المجتمع تاهيلا لادارة التنوع الذي يزخر به السودان في الاثنيات الإجتماعية والإقتصادية والمييز النسبية في شتي شعب الحياة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.