د. فيصل حسن يترأس اجتماعا مشتركا لرؤساء القطاعات وأمناء الأمانات بالوطني

فيصل حسن إبراهيم مساعد رئيس الجمهورية؛ نائب رئيس المؤتمر الوطني

ترأس الدكتور فيصل حسن إبراهيم نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني للشئون الحزبية بالمركز العام للحزب اجتماعا مشتركا لرؤساء قطاعات الحزب وأمناء الأمانات السابقين والجدد ، وقال الأستاذ ياسر يوسف نائب رئيس قطاع الإعلام بالحزب إن انعقاد هذا الاجتماع يمثل إيذانا ببداية مرحلة جديدة في عمر الحزب بعد أن اكتملت عملية التسليم والتسلم بين أمانات وقطاعات الحزب المختلفة.
وأوضح يوسف أن الاجتماع ناقش الأولويات الأساسية التي سيركز عليها الحزب خلال المرحلة القادمة وأولها القضية الاقتصادية ، وقال (إن الحزب وقف على جملة من الأفكار التي سيدفع بها خلال المرحلة القادمة خاصة وأن الحزب قد كلف رئيسا جديدا للقطاع الاقتصادي). وأشار إلى ان الاجتماع أكد على ضرورة إيلاء معاش الناس الأولوية القصوى في المرحلة القادمة ودعم برامج سياسات الحكومة في استعادة الاستقرار الاقتصادي وتحسين مستوى معيشة الناس. وقال (إن الحزب سيركز تركيزا كبيرا على هذه المسألة خلال المرحلة القادمة باعتبارها أولوية أساسية يقودها السيد رئيس الجمهورية رئيس الحزب بنفسه عبر لجان حكومية مختلفة) .
وأضاف يوسف أن الاجتماع ناقش كذلك علاقة حزب المؤتمر الوطني بالأحزاب السياسية خلال هذه المرحلة والمرحلة القادمة وقال (تم التأمين على أن الحزب يركز على استكمال السلام بجميع أنحاء البلاد كقضية ذات أولوية) وأشار إلى أن الحزب سيعمل على تفعيل التواصل مع كل القوى السياسية حتى تلك التي تحمل السلاح من أجل خلق الوئام الوطني والإجماع حول القضايا الوطنية ليتفرغ الجميع لقضية النهضة والبناء الوطني . وأضاف أن الحزب سيمضي على خطه السياسي فيما يتعلق بالحوار والحسنى مع كل القوى من أجل استكمال الوئام و الوفاق الوطني .
وعلى صعيد القضايا الداخلية للحزب كشف يوسف أن الاجتماع ناقش استعدادات الحزب وفي مقدمتها الاستعداد لانتخابات 2020 ، معلنا عن انطلاق عملية بناء كبرى خلال المرحلة المقبلة في مسيرة طويلة تنتهي بالمؤتمر العام، سيتم خلالها مراجعة البناء التنظيمى وحصر العضوية في المركز والولايات وضمان مشاركتها جميعا في إعادة البناء والمؤتمر العام والانتخابات، مشيرا إلى أن هذه الموضوعات ستفصل إلى برامج تنفيذية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.