حامد ممتاز : نتبادل المواقع والمسئوليات بطيب نفس فمقصدنا واحد ووسائلنا متعددة

حامد ممتاز رئيس قطاع الاتصال التنظيمي

أكد الاستاذ حامد ممتاز رئيس قطاع الاتصال التنظيمي بالمؤتمر الوطني أن قيادات الحزب يتبادلون المواقع والمسئوليات بطيب نفس مبيناً أن مقاصد المؤتمر الوطني وأهدافه واضحة ومحددة وتتعدد الوسائل لتحقيقها.
وقال ممتاز في إجراءات التسليم والتسلم لقطاع الاتصال التنظيمي بينه وسلفه دكتور أزهري التجاني رئيس القطاع السابق وأمناء الامانات السابقين والجدد أن التحدي الاكبر الذي يواجهه المؤتمر الوطني وشركائه هو المحافظة على وحدة وإستقرار السودان وإستدامة السلام فيه وإحداث التنمية وسط إقليم مضطرب نزح الكثير من مواطنيه للسودان جراء تفكك وزوال بعض دولهم مشددا على إستكمال مسيرة وإنجازات سلفه في قطاع التنظيم .
وأوضح أن المؤتمر الوطني يمتلك ذخيرة ممتازة من القيادات وأنه سيستعين بالجميع لتحقيق أهداف القطاع دون سقوط للمسئولية عن أحد مبديا قناعته بأن فلسفة الحزب في تبادل المسئوليات أن كل من يجلس على مقعد أخيه يكمل ما بدأه ويعينه الاخرون.
وأثني حامد ممتاز على مجهودات وخبرات التجاني في إدارة ملف الهوية كاحد ملفات الحوار الوطني المهمة والحساسة و أنه عبر به الى بر الامان.
ومن جانبه أوضح دكتور أزهري التجاني رئيس قطاع التنظيم السابق أن المؤتمر الوطني بخير طالما أنه يتداول المهام بين قياداته بكل سهولة ويسر في وقت تتقاتل فيه قيادات الاحزاب والقوى السياسية الاخرى لإحداث مثل هذا التداول.
وأستعرض أزهري أداء القطاع وشكله التنظيمي إبان توليه مسئوليته ،مبيناً أنه يمتلك عدداً لابأس به من الأعضاء ذوي الخبرة ويعقد إجتماعاته بصورة راتبة ومستمرة موضحاً أنه سيسلم خلفه قطاعاً قوياً مكتمل الاركان والدوائر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.