الحكومة تُجدِّد الرغبة في التفاوض مع حملة السلاح

الحكومة تُجدِّد الرغبة في التفاوض مع حملة السلاح

جدَّد مساعد رئيس الجمهورية، فيصل حسن إبراهيم، يوم الأربعاء، رغبة الحكومة في التفاوض مع حملة السلاح خاصة في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، مشيراً إلى استقرار الأوضاع الأمنية في ولايات دارفور.

وأطلع إبراهيم، في مكتبه بالقصر الرئاسي، المبعوث الفرنسي الخاص للسودان ودولة جنوب السودان، استيفان قرونمبرق، على التطورات السياسية بالبلاد، خاصة ما يتعلق بتنفيذ مخرجات الحوار الوطني.

وأكد رغبة السودان في إعداد الدستور وإجراء انتخابات تؤدي إلى حكم سياسي ديمقراطي، معلناً حرص السودان على تطوير علاقاته مع فرنسا والتنسيق في القضايا كافة ذات الاهتمام المشترك.

وأوضح مدير الإدارة الأوروبية بوزارة الخارجية، السفير خالد موسى، في تصريحات صحفية، أن اللقاء يأتي في إطار اهتمام فرنسا بقضايا السودان، وعلى رأسها قضية اللاجئين والهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر والتهريب.

وأضاف “مساعد الرئيس دعا المبعوث إلى العمل على تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين، عبر حث رجال الأعمال والشركات الفرنسية على الاستثمار في السودان”.

وأثنى المبعوث الفرنسي على جهود الحكومة واهتمامها باستضافة اللاجئين والتعاون مع المجتمع الدولي في قضايا الاتجار بالبشر والتهريب والهجرة غير الشرعية.

وأكد رغبة بلاده كعضو في الاتحاد الأوروبي في الإسهام في جهود المجتمع الدولي لدعم عملية السلام الشامل والاستقرار في السودان.

وأشار إلى دعم فرنسا لوساطة الاتحاد الأفريقي عبر الآلية الأفريقية رفيعة المستوى، بقيادة أمبيكي، من أجل سلام دائم بالبلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.