قصاصات – معابر الحلم

آمنة الفضل

آمنة الفضل
* الأشياء الجميلة قد تأتي تباعا أحيانا ، وقد تضيع منا احيانا اخرى ، ليس علينا سوى أن نتحسس مواضع أقدامنا ، حين كانت تخطو في ذلك المكان الملهم ، تلك البقعة التي غرسنا فيها بذرة الأحلام ، قطعا سنظل نبحث عن الفرح ، نكره أن يجرجر أحدهم خطواتنا إلى الحزن ، لنغرق مرة أخرى في رمال متحركة ، او نغوص في نفق بارد ، لا نسمع فيه سوى صوت الأشباح ، وتطاردنا أجنحة الخفافيش ليلا بينما نحاول الخروج دون خسائر …
* ليس سهلا أن تشق طريقا جديدا ، أن تخرج عن المألوف ، أو ان تخاصم الواقع لاجل الحلم ، ليس سهلا ان تحفر لوحتك الحبيبة على وجه صخرة ملساء ، لا تجيد حتى احتمال ذرة غبار على سطحها الاجرد ، ليس سهلا أن تعيد فتح أبواب لم تشعر بالدفء الا بعد أن قمت بإغلاقها …
* هذا الخوف او الرعب الذي يعبئ اوردتنا ، يكبل كل ابتسامة تبشر بأمل قادم ، يقتل كل صرخة تأخذ أصواتنا إلى حيث تنتمي ، ذلك الخوف المريض يظل يتمسك بنا الى اخر شهقة نخرجها ثم نودع الحياة مالم نتخل عنه نحن ، لم لا نتركه وحيدا هزيلا كما يفعل بنا ، لم لا نلقى به خارجا ثم نقطع الطريق عليه حتى لا يعود مرة اخرى، ليكسر ما استطال منا وأزدهر ، لم لا ننهض ، نكافح لأجل مشهد مختلف ، وصور تعج بالألوان ، حتما نستطيع …
قصاصة أخيرة
حتما نستطيع العبور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.