خاطرة – ملكم ببرا

محمد حامد جمعة

محمد حامد جمعة
يبدأ رئيس الوزراء الاثيوبي الجديد ، دكتور ابي أحمد ، ثاني زياراته الخارجية بعد تقلده منصبه ، حيث كانت زيارته الاولى الى جيبوتي المجاورة والتقى خلالها الرئيس اسماعيل عمر جلي وتباحثا في جملة من ملفات التعاون الاقتصادي بين البلدين وشمل ذلك مشاورات حول الاتصالات وغيرها من قطاعات التنمية التي من شأنها تعزيز العلاقات الثنائية والتبادل التجاري وقضايا الموانئ حيث تستفيد اثيوبيا من المنافذ البحرية لجيبوتي، حيث أشار رئيس الوزراء الاثيوبي إلى أنه سيتم بذل الجهود لبناء شبكات البنية التحتية وتسهيل خدمة الموانئ بطريقة فعالة ..
زيارة «آبي» للخرطوم كان يفترض ان تتم عقب ادائه اليمين الدستورية كأول زيارة خارجية لكن لقاء جمعه والمشير عمر حسن أحمد البشير رئيس الجمهورية قبل عشرة ايام على هامش ملتقى منتدى «تانا» الذي انعقد في عاصمة اقليم «بحر دار» الاثيوبي وتطواف داخلي لرئيس الوزراء على المقاطعات والاقاليم الاثيوبية كان اخرها جولة في الجنوب « اواسا» ربما تسبب في ان تكون الزيارة في موعدها الجديد غدا الاربعاء وهي التي ستتم عقب يوم من زيارة لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الى أديس أبابا مقررة اليوم .
ترتيب اولويات «أحمد ابي» لجعل السودان من محطات جولاته الخارجية الاولى مؤشر يعزز اهمية الصلات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والتعاون الأمني المنتظم بين الخرطوم وأديس أبابا ، وهي صلات وانموذج للتواصل الايجابي بين دول المنطقة ، وتعتبر مثالا لحسن الجوار الآمن والمستقر ، الذي يحترم الخيارات الخاصة لكل بلد مع الاتفاق حول المشتركات والتعاون لما فيه خير الشعوب ودعم فرص التنمية والاستقرار للجميع بشكل جاد ومسؤول ، سواء لمصالح الاخرين او خاص مصالح البلدين .
اجندة ومتاح التوقع لمباحثات الضيف الكريم للبلاد تبدو واضحة اذ ستمتد حتما من قضايا التعاون الاقتصادي الي ملف سد النهضة، وفي البندين تتكامل الرؤى وربما تتطابق ويشمل ذلك شواغل البلدين من تطورات الاوضاع بجنوب السودان حيث ينطلق السودان واثيوبيا من تنسيق منسجم الايقاع تحت مظلة «الايقاد» وان كانت هذه عناوين لافتة فحتما ستشمل الزيارة فتح نوافذ اخرى على سهل العلاقات الثنائية الممتد والخالي من الموانع .
انكوان دنا متا ، اطو «آبي» …ملكم ببرا ، قدوم وعودة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.