“160” قيادياً بالوطني يحاورون القوى السياسية

رئيس القطاع السياسي بحزب المؤتمر الوطني الدكتور عبد الرحمن الخضر

أعلن المؤتمر الوطني عن تكوين “20” لجنة تضم “160” من قيادات الحزب تستهدف قيادة برنامج التوافق السياسي والحوار مع الأحزاب، بما فيها المعارضة للتوافق على المشاركة في انتخابات 2020، بجانب دفع البلاد للخروج من مسارات التصادمات والتشاكسات.
ونفى رئيس القطاع السياسي، عبدالرحمن الخضر، خلال مؤتمر صحفي، الثلاثاء، أن تكون لحزبه أي رغبة في إرجاء أوتمديد انتخابات 2020 عن موعدها المقرر، بيد أنه رهن ذلك بإقرار غالبية القوى السياسية على التأجيل أو التمديد.
وقال الخضر إن المؤتمر الوطني يحترم آراء كافة الأحزاب والقوى السياسية، وأضاف “لكن هذا لا يعني أننا نؤيد تأجيل الانتخابات”، وأن كل الأحزاب التي تواصل معها الوطني لم تعلن موقفاً واضحاً يرفض إصلاح الحياة السياسية في البلاد.
ضبط الخطاب
باسان اتهم قوى وأحزاباً سياسية بالتخندق خلف مواقف ومتاريس تدعو لإسقاط النظام ورفض الحوار، وتأليب المجتمع الدولي على الحكومة، مبيناً أن حوار حزبه مع القوى السياسية سيكون ثنائياً يحمل الشفافية
ونوه إلى أن نائب رئيس الحزب، فيصل حسن، وجّه القطاع السياسي للحزب بتشكيل لجنة لضبط الخطاب السياسي العام للحزب خلال المرحلة المقبلة، وتابع “نائب رئيس الحزب، أصدر توجيهاً للقطاع السياسي بتشكيل لجنة لضبط الخطاب السياسي، لكنه أشار إلى صعوبة تقييد ألسنتهم.
من جهته دعا أمين الشؤون السياسية بالقطاع السياسي، عمر باسان، كافة الأحزاب إلى التوافق على قواعد اللعبة السياسية، وشدّد على ضرورة توحيد العقل الجمعي لأجل إعلاء الأجندات الوطنية وليس الحزبية.
واتهم باسان قوى وأحزاباً سياسية بالتخندق خلف مواقف ومتاريس تدعو لإسقاط النظام ورفض الحوار، وتأليب المجتمع الدولي على الحكومة، مبيناً أن حوار حزبه مع القوى السياسية سيكون ثنائياً يحمل الشفافية وسيأتي بثمرات لصالح الوطن حتماً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.