رئيس وزراء أفريقيا الوسطى يصل الخرطوم

رئيس وزراء أفريقيا الوسطى يصل الخرطوم

وصل إلى السودان، يوم الأربعاء، وفد رفيع المستوى من جمهورية أفريقيا الوسطى يقوده رئيس الوزراء سامبليس ماثيو، لتقديم واجب العزاء في الشهيد صالح أبوهنية، واستقبله في مطار الخرطوم مساعد رئيس الجمهورية د. فيصل حسن إبراهيم.

وتأتي الزيارة بعد أيام من حادثة اغتيال تعرض لها أبوهنية حارس منزل السفير السوداني في العاصمة بانغي علي يد مسلحين مجهولي الهوية بعد مهاجمتهم للمنزل.

وقال وزير الدولة بوزارة الخارجية السفير محمد عبدالله إدريس، في تصريحات صحفية، إن الوفد بعد تقديم واجب العزاء لأسرة الشهيد سيلتقي النائب الأول لرئيس الجمهورية الفريق أول ركن بكري حسن صالح، ورئيس الجمهورية عمر البشير.

ويضم الوفد إلى جانب رئيس الوزراء، وزير الخارجية وعمدة بانقي ومستشار الرئيس.

ومن جانبه، أكد وزير خارجية أفريقيا الوسطى في تصريحات صحفية متانة وعمق العلاقات بين البلدين واللذين تربطهما صداقات وعلاقات جوار وعلاقات حميمة.

فقد جلل

وزير خارجية أفريقيا الوسطى يعرب عن أسف حكومة وشعب بلاده لحادث مقتل أبوهنية،ويؤكد أن حكومته حركت كل إمكاناتها وجهودها نحو تحقيق العدالة ومساءلة الذين ارتكبوا هذا الحادث وسيقدمون للعدالة

وقال وزير خارجية أفريقيا الوسطى “أتينا اليوم لنعبر عن تعازي حكومة أفريقيا الوسطى وشعبها للشعب السوداني في هذا الفقد الجلل”.

وأضاف قائلاً “لقد هزت الأحداث التي أدت إلى وفاة الشهيد صالح أبوهنية الذي كان يعمل حارساً بمنزل سفير السودان شعب أفريقيا الوسطى”، مشيراً إلى أن بلاده قررت إرسال وفد رفيع المستوى برئاسة رئيس الوزراء للحضور إلى السودان بعد حضور جثمان الفقيد.

وأعرب عن أسف حكومة وشعب أفريقيا الوسطى لهذا الحادث، مشيراً إلى أن حكومته حركت كل إمكاناتها وجهودها نحو تحقيق العدالة ومساءلة الذين ارتكبوا هذا الحادث وسيقدمون للعدالة.

ولفت إلى أن هذه الأحداث لا تؤثر في العلاقات بين البلدين وأن ما يحدث من مكروه لأي طرف يمس الطرف الآخر بل يمس الدولة الأخرى ونؤكد تضامننا ووقوفنا مع السودان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.