عام على حكومة الوفاق الوطنى مايو 2017 مايو 2018م (3-3)

توصيات الحوار الوطني

كتب- سعيد الطيب
نذكر على سبيل المثال وليس الرصد ما قامت به وزارة الزراعة والرى من انشطة وانجازات وهى احدى وزارات حكومة الوفاق الوطنى ونحن نستعرض مسيرتها خلال العام الاول من عمرها مايو 2017م ومايو الحالى 2018م
يكمن الهدف الاساسي لوزاره الزراعه والري توفير الامن المائي وضمان نجاح المشاريع للنهوض بأقتصاد البلاد ، فهي العصب الذي يتكئ عليه الاقتصاد ، ومن اهم ما يمكن متابعته وفي هذا الجانب نطلع علي بعض اعمالها في فتره العام السابق من عمر حكومة الوفاق حيث دشنت الوزاره في التاسع عشرمن يناير بالتعاون مع برنامج الامم المتحده مشاريع ري بالطاقه الشمسيه بشمال السودان بميزانيه قدرها 89’4 مليون .
وفي الثالت عشر من سبتمبر الماضى اتخذت الوزاره اجراءات لإنقاذ محصول القمح بإحدي اكبر المشاريع الزراعيه في السودان الذي كان مهددا بسبب ضعف الري
في 18 يونيو استأجرت تركيا بالسودان 793الف هكتار من الاراضي الزراعيه لمده 99 عام ،ووقع البنك الزراعي اتفاقيات مع شركتان امريكيه كما اعتزم علي تشيد صوامع وتمويل الموسم الصيفي ب(0’10) مليار جنيه سوداني واقرت وزاره الزراعه رسوم جديده للفدان بقيمه 150 جنيه ، كما بدأت بتبادل الخبرات مع أسبانيا في اداره المياه .. وبحلول عام 2018 اعلنت عن اكتمال قرعه السكن الاقتصادي وفي نهايه شهر مارس وحققت انجاز في 23مارس بتوفير المياه للمساحات الزارعيه بالمناقل ومشروع الجزيره دفعا للانتاج ،،، واكدت الوزاره التعاون مع الجمعيات الهندسيه العالميه في سمنار المركز الاقليمي لابحاث المياه ..وبينت الوزاره ملاحقتها لمروجي الاشاعات في الرابع عشر من مارس واكتمال الاستعداد للموسم الصيفي وعقبه مباشره مزكره تفاهم بين الموارد المائيه والطاقه النوويه الروسيه لتطوير الموارد البشريه …واعلنت الوزاره اطلاقها خدمت الانترنت الداخلي للعاملين .
وفى التاسع عشر من فبراير هذا العام انطلقت بقاعة الصداقة بالخرطوم فعاليات المؤتمر الإقليمي لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) في دورته الثلاثين بمشاركة (50) دولة و 38 من وزراء الزراعة و(450) مشاركا، ممثلين من كبار الفنيين بإفريقيا و (5) دول كمراقب أمريكا وكندا وإنجلترا و فرنسا والفاتيكان و 17 منظمة دولية .
وأكد الفريق أول بكري حسن صالح، النائب الأول لرئيس الجمهورية، رئيس مجلس الوزراء القومي، اهتمام الدولة بالنهوض بالقطاع الزراعي عبر استصحاب التجارب والأساليب في العالم باعتباره ذروة القطاعات الإنتاجية، مشيرا إلى السياسات التي انتهجتها الدولة بهدف تجويد النظم الزراعية لزيادة الإنتاج والإنتاجية .
وكشف لدى مخاطبته بقاعة الصداقة الاجتماع الوزاري للمؤتمر الاقليمي لمنظمة الأعذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) في دورته الثلاثين بمشاركة 38 وزيرا للزراعة والمدير العام لمنظمة الأغذية العالمية ورئيس النيباد ممثل الأمين العام للأمم المتحدة، عن استراتيجية بهدف توفير فرص عمل للشباب باعتبارهم يمثلون أهم شريحة في البلاد خاصة وأن لهم ميزات في التقدم الأكاديمي والفني مما يتسق مع برامج الدولة الرامية إلى تطوير التنمية المستدامة .
وقال إن السودان يخطو إلى الأمام خاصة بعد رفع الحظر الاقتصادي عنه والذي فتح آفاقا واسعة أمام الاستثمارات الخارجية بفضل الإرادة السياسية على مستوى رئاسة الجمهورية، حيث تم تكوين مجلس الأمن الغذائي ليقود التجهيز لتحقيق أو توفير الغذاء، كما نتطلع إلى المزيد من بذل الجهود لنثبت للعالم أن السودان والقارة الإفريقية يسيرون في الطريق الصحيح .
وأشاد بما تقدمه منظمة الأغذية والزراعة العالمية الفاو من خطط ومعلومات تساعد في تقدم مسيرة الزراعة في العالم. وقال إن اجتماع الخرطوم يعتبر من أهم الاجتماعات بحكم أن البلاد تسعى لوضع الخطط من أجل تحقيق وتقديم مشروعات تسهم في توفير الغذاء والقضاء على الجوع، متمنيا للمؤتمرين إقامة طيبة وأن يخرج الاجتماع بتوصيات تسهم في النهوض بالقطاع الزراعي .
وفيما يتعلق بمجال الانتاج الزراعي فقد تم خلال هذا العام انتاج تقاوي زهره الشمس وهي من المحاصيل الواعده هذا العام حيث مكنت البلاد من احلال الواردات في الزيوت ب (40) مليون دولار بينما خفضت تكلفه الانتاج بنسبه 25% وهذا يعتبر من خطه وزاره الزراعه والغابات في احلال الواردات وزياده الصادرات
ومن الانجازات الزراعيه أيضاً اضافه لما سبق الانجاز الزراعي الذي كان في شهر يناير من العام السابق حيث تم تشكيل وفد من مجالس الغرف السعوديه وقطاع الاعمال لبحث فرص الإستثمار الزراعي والامن الغزائي بحيث تزامن زلك مع استضافه الخرطوم للمؤتمر العربي الثالث الزي نظمته الهيئه العربيه للاستثمار
ومن الانجازات التي حدثت في القطاع الزراعي خلال نهايات العام السابق مشروع التعاون الفني لمسح وتشخيص مرض القلاعيه بالإضافة لإنفاذ مشروع الدعم الفني لتحسين الامن الغزائي وسبل كسب العيش للمجموعات الرعويه في غرب كردفان ومشروع الاستزراع السمكي والمشروع القطري لإنعاش سبل كسب العيش للمزارعين والرعاه في دارفور والمشروع الفني لمسح وتشخيص ومكافحه مرض طاعون المجترات الصغيره والمشروع القطري لتحسين طرق استخدامات الارض لاجل التعايش السلمي والمشاريع الإنسانية الخاصه لحمايه الثروه الحيوانيه من الأمراض وتحسين الإنتاجية في الولايات المتأثره بالنزاعات كما تحقق مشروع الدعم الفني للمسح الزراعي والحيواني الشامل
وفي خلال العام الماضي تم حصاد 60% من المحاصيل الإقتصاديه من جمله المساحات التي تمت زراعتها والتي تبلغ 800الف فدان بالقطاع المطري بالمحليه وهى السمسم والفول والكركدي ومن الإنجازات أيضاً إضافه لما سبق ادخال البنك الزراعي السوداني في نهايه العام السابق وبدايات هذا العام بعض المحاصيل الزراعيه الواعده وذات جدوي اقتصاديه مثل الزره الشاميه وزهره الشمس والفوار والعدسيه وفول الصويا وقد كانت المساحات المستهدفه هذا العام تقدر ب10ملايين فدان في كل ولايات السودان تم تمويلها بتقانات زراعيه كامله للقطاعين المطري والمروي وفى هذا الخصوص اوضح المدير العام لهيئه الرهد الزراعي المهندس عبدالله محمد احمد ان العمليات الزراعيه لهذا العام جاءت ممتازه واشاد سيادته بالزراعه التعاقديه والتي حققت انتاجيه عاليه في مجال زراعه القطن إضافه الي ذلك يعد مشروع سوبا غرب وما حدث فيه هذا العام من الإنجازات حيث تحول هذا المشروع خلال عامنا هذا الي مشروع إنتاجي من الدرجه الاولي بعد ان اقيمت فيه منشأت الري بتركيب الطلمبات علي نهر النيل الازرق بعد ان كان يعتمد في السابق علي فائض مياه الري بمشروع الجزيره بالإضافة الي انه تم تركيب اربع طلمبات ري جديده بطاقه تشغيليه تبلغ (18) الف متر مكعب في الساعه للطلمبه الواحده التي تكفي لري (40) الف فدان داخل وخارج المشروع بما يعرف بالري الخارجي عبر ترعه رئيسيه بطول (24.2) كلم و (13) ترعه فرعيه بطول (94) كلم
فى سبتمبر من العام الماضى اعلن الدكتور خضر جبريل مدير ادارة وقاية النباتات بوزارة الزراعة والغابات انطلاق حملة مكافحة الطيور بانواعها فى كل المواقع الزراعية بالبلاد استعدادا للعروة الصيفية .وكان الهدف من الحملة مكافحة الطيور وخاصة صيور الزرزور باعتبارها من اخطر الافات التى تقضى على محصول الذرة .
وفى ذات الشهر استضافت الخرطوم المؤتمر الاقليمى لمنظمة دلكو الخاصة بمكافحة الآفات بمشاركة تسع دول من وسط وشرق افريقيا لمناقشة مكافحة الآفات الزراعية .والسودان من المؤسسين للمنظمة منذ عام 1962 وتضم منظمة (دلكو) دول من دول منظمة (الايقاد) , هي : السودان , والصومال , وإثيوبيا , وإريتريا , وكينيا , وأوغندا, وتنزانيا وجنوب السودان , ومناط بها مكافحة الجراد الصحراوى والزرزور وذبابة التس تسي.
كما كشف الدكتور محمد علي الهادي المدير العام للهيئة القومية للغابات عن إنتاج عشرة ملايين شتلة من الشتول المختلفة للمشاتل التابعة للهيئة بالولايات معتبرا إن 25%هي شتول الاشجارالظليلة، وقد تم توزيعها على المؤسسات المختلفة بجانب التشجير الرسمي والشعبي، وتبلغ المساحات المستهدف تشجيرها مليون و200 ألف .
فى سبتمبر الماضى انعقد بفندق القراند هوليدى فيلا فعاليات ملتقى الخرطوم الخامس للصمغ العربى تحت رعاية وزيرى الصناعة الاتحادي والتعاون الدولي بمشاركة المؤسسة الفرنسية للتنمية والشركة المتحدة للمشاريع المتطورة ومجلس الصمغ العربي ومركز دراسات الشرق .
وفى ذات الشهر وقف دكتور عبد اللطيف العجيمي وزير الزراعة والغابات يرافقه وزير الزراعة البلاروسى السيد ليونيد زايتس خلال زيارتهما للمشاريع الزراعية بولاية سنار بمنطقة السوكي والرماش، .وقال عجيمي إن زيارة الوزير البلاروسي للبلاد تأتي في إطار العلاقات الثنائية بين البلدين، وثمن رغبة بلاروسية للتعاون في المجال الزراعي، مشيرا الى ان العلاقة تشهد تطورا ملحوظا، وجدد دعم وزارته لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه من مشروعات مشتركة دفعا للتنمية في القطاع الزراعي . من جانبه اكد وزير الزراعة البلاروسي تعاون بلاده مع السودان في الاستثمارات الزراعية، معلنا جاهزيته للاستثمار في تصنيع قصب السكر بولاية سنار والوقود الحيوي بجانب تصنيع اللحوم والالبان للسوق المحلي
وعند السابع والعشرين من ذات الشهربدأ بفندق كورال بالخرطوم الإجتماع السنوى لوزراء الزراعة بدول شرق ووسط أفريقيا بمشاركة أثيوبيا ، تنزانيا ، أريتريا ، جنوب السودان ، كينيا ، جيبوتى والسودان بحضور ممثل منظمة الفاو مكتب القاهرة ومدير منظمة دلكو الخاصة بمكافحة الجراد مكتب الخرطوم وذلك لمناقشة مكافحة الآفات المهاجرة والعابرة وأهمها الجراد الصحراوى .وقد ناقش العديد من المواضيع خاصة الآفات الدخيلة والجديدة التى تهدد الزراعة بالاقليم . .بينما استضافت مدينة مدني حاضرة ولاية الجزيرة المؤتمر الثاني والعشرين لرابطة علماء الحشرات الأفارقة تحت شعار من أجل رفاهية البشرية من خلال مكافحة آمنة للآفات الحشرية في عالم متغير والذي تنظمة هيئة البحوث الزراعية وجامعة الجزيرة ورابطة الحشرات الأفارقة بمشاركة 400مشارك.
والمعروف أن رابطة علماء الحشرات الأفارقة هي تجمع علمي للعلماء الأفارقة المهتمين بعلوم الحشرات تأسست عام 1978تعقد مؤتمرها سنويا في كل دولة إفريقية وتم اختيار السودان لشغل منصب نائب الرئيس.
فى اكتوبر من العام الماضى تم التوقيع على مذكرة تفاهم بين وزارة الزراعة والغابات ووزارة الزراعة والري بجمهورية الصومال في المجال الزراعي، وذلك في اطار زيارة الرئيس الصومالي للبلاد، حيث تضمنت مذكرة التفاهم التعاون المشترك في مجالات القطاع الزراعي من بحوث ووقاية النباتات والإنتاج. الزراعي وتشجيع الاستثمار الزراعي بين البلدين بالإضافة إلى تشكيل لجنة فنية مشتركة لوضع الخطط والبرامج وتنفيذ بنود المذكرة وأن تعقد اجتماعاتها سنويا في البلدين. بجانب إنتاج المحاصيل الغذائية ومكافحة الزحف الصحراوي ومكافحة الجفاف والتعاون الإرشادي.
فى نوفمبر من العام الماضى احال المجلس الوطني برئاسة الأستاذة بدرية سليمان نائب رئيس المجلس بيان وزارة الزراعة والغابات حول الأداء العام للوزارة خلال النصف الأول من العام 2017 وملامح الخطة للعام 2018 للجنة المختصة.
واستعرض المهندس الصادق فضل وزير الدولة بوزارة الزراعة والغابات البيان أداء الموسم الصيفي والشتوي للعام 2016-2017 بجانب ملامح عن الخطة العامة للعام 2918 اوضح فيها أنها تكتسب أهمية خاصة حيث تأتي بعد أن باشرت حكومة الوفاق الوطني مسئولياتها وقامت بترتيب اوضاعها منذ النصف الثاني من العام 2017 كان من أهم مرجعيات هذه الخطة مصفوفة تنفيذ برنامج اصلاح الدولة ومخرجات مؤتمر تقويم تجربة الحكم اللامركزي والبرنامج الخماسي.وفى ذات الشهر حققت الشركة السودانية العربية لانتاج البذور إنتاجا عاليا لتوفير التقاوي بأنواعها في الموسم الصيفي في كل المحطات في عدد من الولايات شملت محاصيل إنتاج القمح والذرة والسمسم واللوبة العدسية وزهرة الشمس وفول الصويا بالإضافة إلى الخضروات.
اما فى ديسمبر العام الماضى فقد أعلن مدير وقاية النباتات بوزارة الزراعة خضر جبريل، خلو السودان من آفة الجراد الصحراوي ، وقال في الحديث الأسبوعي لوزارة الإعلام الذي استضاف وزارة الزراعة والغابات اليوم إن إدارته قامت بمكافحة الجراد الصحراوي بعدد أكثر من ستة طائرات بجانب مكافحة طيور الزرزور ومكافحة حشرة العنتت.
وفى العام الحالى 2018م بلغت المساحات التي زرعت لمحصول القمح خلال هذا الموسم 464 ألف فدان من جملة 650 ألف فدان نسبة 71%من المساحات المستهدفة.
وقال فتح الرحمن عثمان المنسق القومي بالمشروع القومي لإنتاج القمح ل(سونا) إن العمل سار بطريقة طيبة في المساحات التي زرعت، مبينا أن هنالك بعض المشاكل التي صاحبت المشاريع السبب الذي أدى إلى عدم زراعة كل المساحات المستهدفة في مشاريع ولاية الجزيرة وهيئة حلفا الزراعية وولاية النيل الأبيض وولاية نهر النيل والولاية الشمالية.
اما ولاية القضارف فقد حققت هذا العام إنتاجية عالية فى محصول السمسم مقارنة بالأعوام الماضية بنسبة أربعة (4) قناطير للفدان رغم قلة الأمطار التى شهدتها الولاية هذا العام .
وفى مطلع العام الحالى بلغت جملة المساحات المزروعة لمحصول القمح مع بداية الموسم الشتوي 443,8 ألف فدان بنسبة 67%من جملة المساحات المستهدفة 661 ألف فدان بمشاريع الجزيرة حلفا، النيل الأبيض، نهر النيل والشمالية.
لقد سجلت وزارة الداخليه خلال العام الاول من عمر حكومة الوفاق الوطنى مايو 2017 حتى مايو 2018م انجازات عديدة تصب كلها فى توفير مناخ مستقر امنيا ومجتمعيا ، حافظت فيه قوات الشرطة بمختلف تشكيلاتها على سلامة المواطنين فى ارواحهم وممتلكاتهم وحرصت من خلال انجازاتها على تعقب الجريمة والمجرمين والحد من الجريمة العابرة (تهريب سلع وبشر وغسيل اموال ومخدرات) وتسهيل انسياب حركة المرور من والى العاصمة القومية من الولايات ، والكشف عن كل القضايا الجنائية التى اقلقت مضاجع المواطنين (اغتصاب وقتل ) ونجحت فى فك طلاسم كل الجرائم الغامضة وتفكيك وملاحقة العصابات الاجنبية التى تخصصت فى التزوير وتهريب طالبى الهجرة الى اوروبا ، والكثير من الخدمات التى يحتاجها المواطن .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.