المؤتمر الوطني يعتزم اطلاق نفرة لمعالجة القضايا الاقتصادية بزيادة الانتاج والانتاجية

عبدالرحمن الخضر رئيس القطاع السياسي لحزب الموتمر الوطني

اعلن حزب المؤتمر الوطني عن عزمه اطلاق نفرة للتعبئة الاقتصادية تهدف لمعالجة وحل القضايا الاقتصادية بزيادة الانتاج والانتاجية من خلال تعزيز الثقة واستنهاض همة المجتمع ورجال الاعمال والعمل على تنشيط التجارة مع دول الجوار .
واشار رئيس القطاع السياسي بالحزب دكتور عبد الرحمن الخضر فى تصريحات عقب اجتماع رؤساء القطاعات بالحزب الذى تراسه مساعد رئيس الجمهورية نائب رئيس الوطني للشئون الحزبية د. فيصل حسن ابراهيم بالمركز العام للحزب ليلة امس ، اشار الى ان الاجتماع اكد ضرورة اعداد جدول زمني ومصفوفة لتحديد المطلوبات التنفيذية فيما يلي ثلاث قضايا تمثلت فى البترول وكيفية معالجة الاختناقات والاختلالات في امداداته ، وكيفية الاستفادة من انتاج البلاد من الذهب وغيره من المعادن ودخولها فى النظام المصرفى، بجانب الاعداد الجيد للموسم الزراعى القادم .
واكد الخضر ان الاجتماع اطمأن على ما اتخذ من اجراءات قال انها تحمل مؤشر بان الازمة الحالية للمواد البترولية فى طريقها للزوال النهائي وانها لن تتكرر خاصة بعد معاودة مصفاة الخرطوم بالجيلى العمل بصورة ممتازة .
واشار د. الخضر الى ان الاجتماع وجه بالاجتهاد فى تعزيز الثقة فى القطاع الاقتصادي والاقتصاد السودانى وبذل القطاع الاقتصادي بالحزب لمزيد من الجهود في هذا الصدد من خلال العمل على ايجاد الحلول والخروج بالبلاد من هذا النفق بالعزيمة والاصرار.
وقال رئيس القطاع السياسي للوطني ان اجتماع رؤساء القطاعات تداول حول متابعة الموجهات التى دفع بها القطاع الاقتصادي للمكتب القيادي في اجتماعه الاخير وما نجم عنها من توصيات تتعلق بالوضع الاقتصادي ودفع جهود اصلاحه ومعالجته جذريا خاصة فيما يتعلق بالصادرات والواردات وزيادة انتاج البترول ومؤامة السياسات النقدية والمالية وإكمال إنزال حوافز المغتربين ومعالجة العلاقة مع القطاع الخاص والتوسع فيها وانشاء شراكات حقيقية.
واضاف الخضر ان اجتماع رؤساء قطاعات الحزب ناقش كذلك ملف العلاقات الخارجية وكيفية تمليك المجتمع الدولي الحقائق من خلال مايرفع للامم المتحدة من تقارير وتنسيق العمل الدبلوماسي الرسمي والشعبي والبرلماني .
الى ذلك أبان رئيس القطاع السياسي ان الاجتماع وجه قطاع العاملين بمراجعة وتصنيف مايجرى فى العمل التنظيمي ، فيما كلف القطاع السياسي باستحداث لجنة للمتابعة بعض القضايا مع الاحزاب والجماعات الاخرى التى لم يتطرق لها التقرير الذى قدمه القطاع .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.