المـشـهـد الـصـحـفـي – الأربعاء 20 يونيو 2018م

المشهد الصحفي اليومي

المشهد السياسى
¤ هاشم يدعو لاكمال توصيات الحوار الوطنى:
طالب هاشم على سالم الوزير برئاسة مجلس الوزراء بإكمال تنفيذ مخرجات الحوار الوطنى والاستمرار فى برامج إصلاح اجهزة الدولة ، وأضاف أن ما تشهده البلاد من استقرار وتوافق وطنى وبسط للحريات لم يسبق له مثيل .ودعا هاشم خلال مخاطبته معايدة العاملين بالأمانة العامة لمجلس الوزراء إلى إكمال عملية جمع السلاح فى أرجاء الوطن كافة ليعم السلام والاستقرار البلاد.
¤ ممتاز : الديوان سيكون المؤسسة الرئاسية الأولى:
تعهد وزير الحكم الاتحادى حامد ممتاز بان يكون الديوان المؤسسة الرئاسية الأولى في البلاد بعد تحديد تبعيته فى المرحلة المقبلة وذلك بعد إجازة القانون الخاص به. وقال لدى مخاطبته معايدة عيد الفطر المبارك التى نظمتها الوحدة النقابية للعاملين بالديوان أمس ، إن المرحلة المقبلة ستشهد إجازة قانون الحكم الاتحادى لتحديد تبعيته وتبيين علاقته ليكون الأساس لانطلاقته. واشار الى أنه ومن خلال التنسيق مع الوحدة النقابية سيسعون إلى تطوير الخدمات والأعمال التى تساعد العاملين بالديوان وتسهيل قضاياهم وحياتهم العملية والمعيشية ، معلنا عن تأسيس كلية للعلوم الإدارية خاصة بالضباط الاداريين وتدريب وتأهيل العاملين بالديوان وصناعة كادر بشرى مؤهل وتمكين الديوان من بسط سلطاته على الولايات فضلا عن تطوير علاقته مع الوزارات المختلفة
اخبار الوطنى
¤ الوطنى : قانون الانتخابات سبجاز بتوافق القوى السياسية:
أكد المؤتمر الوطني ان قانون الانتخابات الذى اودع البرلمان ستتم إجازته بتوافق القوى السياسية وليس بالأغلبية الميكانيكية مبينا أن القانون ليس جديدا ولكن تم إقتراح تعديلات محدودة عليه. وقال عمر باسان الامين السياسى للحزب فى تصريح ل( للمركز السودانى للخدمات الصحفية ) ” نامل صادقبن في مشاركة كافة الأحزاب السياسية للتفاكر حول القانون ” ، وذلك من خلال مراحل الإجازة المختلفة التى بدأت بالحوار بين القوى السياسية ثم الانتقال للبرلمان ، وزاد قائلا: ” من خلال هذا الحوار نحن قادرون علي تجاوز أى نقطة خلاف بشأن القانون ” . وأضاف باسان ان النقاش السياسى ببن الأحزاب حول القانون يجب ان يكون داخل قبة البرلمان.
¤ الوطنى: البشير مرشح الحزب للرئاسة:
اعلن المؤتمر الوطني عن توافق مؤسساته على ترشيح الرئيس عمر البشير لمنصب الرئاسة مجددا فى إنتخابات 2020 ، قائلا إن المؤسسات ستجتمع قريبا لإقرار الأمر رسميا خاصة وأن هناك اجماعا شعبيا على إعادة ترشيحه للرئاسة. وقال الامين السياسى للوطنى د.عمر باسان خلال مخاطبته حشدا لامانة الطلاب بقاعة الشهيد الزبير بالخرطوم أمس إن الانتخابات قائمة فى موعدها وان عدة احزاب معارضة اكدت مشاركتها فى الانتخابات ، داعيا كل القوى السياسية للمشاركة. من جهته كشف الامين العام لامانة الطلاب هشام التجانى الفكى عن مشاركة ٥٨ تنظبما طلاببا فى ترتبات قيام مؤتمر المستقبل لمناقشة القضايا السياسية وفى مقدمتها قانون الانتخابات والدستور ؛ ليقدم رؤية يقترح خلالها حلولا لما يتعرض التقدم في طريق المستقبل. وكانت امانة الطلاب قد نظمت أمس معايدة بمركز الشهيد الزبير للمؤتمرات شارك فيها عدد من قيادات العمل الاعلامى والصحفى وعدد من ممثلى الطلاب في القوى السياسية والاحزاب .
قوى سياسية
¤ الشعبى: ستدرس خيار فض الشراكة بعد عودة على الحاج:
قال الأمين السياسى للمؤتمر الشعبى ، الامين عبد الرازق ان هناك قيادات داخل المؤتمر الوطني[ شموليون وسحرة ] كانوا يسعون لاجازة قانون الانتخابات قبل عيد الفطر ، ومن خلال جلستين فقط بالبرلمان لولا اعتراض المؤتمر الشعبى ورئيس البرلمان. وقال ل( الاخبار ) أن مسودة القانون وصلتهم بعد مناقشتها في مجلس الوزراء؛ كما وصلت الوزير عن الشعبى ادرس سليمان قبل ساعات من من جلسة مجلس الوزراء موضحا أن مجلس الوزراء شكل لجنة من سبعة وزراء أربعة منهم ينتمون للمؤتمر الوطني ، مضيفا: ” لذلك سيطر المؤتمر الوطني على اللجنة واجاز القانون بالأغلبية لتلك الفترة حتى ٢٠٢٠ التى من المفترض ان يحكمها الوفاق السياسى وليس الأغلبية الميكانيكية ” .وأعلن عبد الرازق عن انعقاد اجتماع مع كل الاحزاب السياسية بعد عودة الامين العام للمؤتمر الشعبى د.على الحاج من ألمانيا مطلع الشهر المقبل ، قائلا إن الشعبى لم يدرس خيار فض الشراكة حتى الآن ، لكن بعد عودة الامين العام سيدرس الوضع كله .
¤ ” قوى المستقبل ” تدعو المهدى لفك ارتباطه بالحركات المتمردة:
دعا تحالف قوى المستقبل ، الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الامة لفك ارتباطه بالحركات المسلحة ، فى ذات الوقت الذي قلل فيه من التشكيل الجديد لأمانات قوى نداء السودان. وقال رئيس التحالف رئيس منبر السلام العادل الطيب مصطفى ل( المركز السودانى للخدمات الصحفية إن تحالف المهدى مع الحركات المسلحة يعد تراجعا وتخبطا لايليق بالصادق ولا بحزب الأمة الذى ظل طوال عمره للسلام والحل الديمقراطي ، داعيا المهدى لعدم الارتماء فى احضان هذه الحركات ، وأضاف مصطفي ان الحركة الشعبية والحركات الدارفورية في حالة تخبط وانشقاقات ولا يليق بالأمام الصادق وحزب الأمة ان يضع يده فى يدها.
¤ خلافات بين مكونات نداء السودان حول خارطة الطريق:
فشل تحالف نداء السودان فى حسم التباينات بين مكوناته حول الموقف من خارطة الطريق الأفريقية وقضايا إعادة الهيكلة وإعداد الدستور . وأكدت مصادر بالتحالف فضلت عدم الكشف عنها ل( المركز السودانى للخدمات الصحفية ) وجود تباعد بين مواقف الحركات المتمردة وحزب الأمة حول المقترحات والاجندة التى سيتم نقاشها مع الوساطة الافريقية تمهيدا لاستئناف الحوار مع الحكومة ، مشيرا إلى أن مقترحات اللجان الثلاث التى تم تشكيلها في اجتماعات باريس مارس الماضي لم تحسم التباينات حو الأجندة السياسة وقضايا الهيكلة والتنظيم. وذكرت المصادر أن تشكيل الأمانة العامة للتحالف من قبل اركو مناوى اوجد صراعا حول الاختصاصات بين مريم الصادق المهدي التى تم تعيينها نائبا للأمين العام للخارج وياسر عرمان امين العلاقات الخارجية ، وتوقعت استمرار الخلاف بينهما حول الاتصال مع المجتمع الدولي وتبعية الأمانات الخارجية.
¤ خلافات داخل حزب الامة بسبب هيكلة مريم بنداء السودان:
علمت ( الاخبار ) بوجود رفض واحتجاج واسع من قيادات وكوادر داخل حزب الامة القومى بسبب تعيين مريم الصادق المهدي نائبا للأمين العام ل” قوى نداء السودان ” لجهة ان القرار تم دون مشورة كل مؤسسات الحزب .وقالت مصادر علمية بالحزب ان هناك من يرى وجود قيادات وكوادر بحزب الأمة اكفاء ومؤهلة ولديها خبرات وعلاقات دولية وإقليمية اكثر من مريم كما توجد قيادات ممسكة بملفات ذات حيوية بالحزب كانت الانسب للموقع .وبحسب المصادر فإن تعيين مريم المهدى تم بإيعاز من والدها الصادق المهدي رئيس تحالف ” نداء السودان ” .وشهدت مجموعات التواصل الاجتماعي الخاصة بالحزب موجة احتجاج على القرار ، حيث أعلنت رفضها لما أسمته هيمنة الإمام وابناؤه على الحزب وعلى تحالف ” نداء السودان ” وتحويل الحزب إلى اسرى .وقالت المصادر أن بقاء مريم بالخارج طيلة الفترة الماضية كان بتخطيط لنيل الموقع ، واشارت إلى أن المهدى لم يكتف بتعيين مريم فى الأمانة العامة للتحالف من المقربين منه بل عين الواثق محمد احمد البرير ، امينا لامانة الشؤون التنظيمية وصلاح الدين جلال امينا لامانة الإعلام. من جهته قال رئيس حزب الامة القومى بالانابة محمد عبدالله الدومة ل( الاخبار ) أنه لا علم له ولم تتم استشارته فى أمر تعيين أعضاء الحزب فى الأمانة العامة ل( نداء السودان ) وقال إن الأمر طرح على مجلس التنسيق فى غيابه.
المشهد الاقتصادى
¤ المالية: حرب اقتصادية تستخدم المواطن لسحب النقود من البنوك :
أكد وزير المالية والتخطيط الاقتصادى محمد عثمان الركابى ان الحرب المفروضة على السودان كانت حربا عسكرية ، والآن أصبحت حربا اقتصاديةوالة الحرب المستخدمة فيها ترويج الإشاعات لتخريب الاقتصاد مستخدمة فيها المواطن بالنرويج للاشاعة لسحب الاموال من البنوك ووضعها في البيوت. ودعا وزير المالية خلال احتفال المعايدة الذى نظمه العاملون بالوزارة أمس ، دعا العاملين إلى إتقان العمل وتجويده والإخلاص فيه حتى تتمكن البلاد من الخروج من المشاكل ، وقال بحسب وكالة السودان للأنباء ان السودان يواجه أخطر حرب اقتصادية ، وأضاف: { بدا الناس يحاربون أنفسهم بانفسهم وهذا يؤدى لتحطيم اقتصاد الوطن } .
¤ وزير المعادن : جهات تخفى الأرقام الحقيقية لانتاج الذهب:
اتهم محمد احمد على وزير المعادن جهات _ لم يسمها_ بالعمل على تهريب الذهب وإخفاء الارقام الحقيقية للانتاج ، كاشفا عن خطة لمكافحة تهريب المعادن سيبدأ تنفيذها في القريب العاجل ، وقال إن وزارته ستتصدى وبشدة للكل من يهربون الذهب و الذين يخفون الأرقام الحقيقية للانتاج . واكد الوزير خلال مخاطبته العاملين بالوزارة بمناسبه عيد الفطر المبارك ان التحدى امامهم كبير لجهة ان كل الانظار موجهة لقطاع المعادن من قمة السلطة إلى اقل مواطن سودانى ، داعيا العاملين لتغيير طريقة العمل التى يتبعها موظفو الدولة ، وكشف فى الوقت ذاته عن انطلاق برنامج الطواف وزيارات مناطق التعدين التقليدى الاسبوع المقبل للوقوف على العمل في هذا القطاع الذى قال انه يحتاج الى التطوير خاصة وانه يساهم في انتاج الذهب السودانى باكثر من (80% ) .
¤ المركزى: فئة ” الخمسين ” القديمة مبرئة للذمة:
أكد بنك السودان المركزي أمس( الثلاثاء ) ، ان فئة الخمسين جنيها من الطبعة القديمة ما زالت مبرئة للذمة وسارية التعامل حتى الآن. وطالب البنك المواطنين ، فى منشور صادر عنه بعدم استبدال الفئة القديمة بالفئة الجديدة ، ووجه كافة المصارف للالتزام بذلك .وطرح البنك المركزى فئة جديدة من ورقة ال[ 50] جنبها للتداول منذ بداية الاسبوع الماضي.
¤ وزير النفط : نتطلع للاكتفاء الذاتى والتصدير:
بشر وزير النفط والغاز المهندس ازهرى عبدالقادر عبدالله بمستقبل باهر للصناعة النفطية بالبلاد ، جازما بإمكانية حل كل الصعوبات التى تواجه القطاع فى الوقت الحالى ، والتى أدت الى تدنى الإنتاج إلى{٧٢} الف برميل فقط فى اليوم فى الوقت الذى كانت تتنج فيه البلاد{١٢٥} الف برميل فى اليوم بعد الانفصال و { ٥٠٠} الف برميل فى اليوم قبل الانفصال ، واكد ان السودان به من الثروات النفطية ما يفى بحاجة البلاد المتنامية ويزيد. . وأوضح أنه سيتخذ منهجا يمل من خلاله على إعادة البلاد إلى سيرتها الأولى كبلد منتج ومصدر للنفط ، داعيا العاملين بالقطاع إلى العمل بروح الفريق الواحد والجد والإخلاص في العمل من أجل رفعة وتقدم البلاد ، مؤكدا تطلع الوزارة إلى زيادة الإنتاج النفطى إلى مائة ألف برميل فى اليوم العام القادم كحد أدنى.
¤ بكرى يجدد اهتمام الدولة بالقطاع الزراعى :
أكد وزير الزراعة بروفسور عبد الله سليمان ، انسياب الوقود بصورة منتظمة لإنجاح الموسم الزراعى ، وشدد على ضرورة معالجة قضايا حصاد المياه في القطاع المطرى وتكثيف الجهود الجارية لإحلال الواردات وزيادة الصادرات. والتقى النائب الأول لرئيس الجمهورية رئيس الوزراء بكرى حسن صالح بمكتبه بمجلس الوزراء وزير الزراعة وبحث معه الرؤية الكلية للوزارة فيما يتعلق بكل المنتجات الزراعية.
¤ إتجاه لعقد مؤتمر دولى الصمغ العربى بالخرطوم:
.
دعت بعثة السودان بجنيف ومجلس الصمغ العربى الدول المنتجة والمصدرة للصمغ العربى فى الحزام الأفريقى لعقد مؤتمر دولى للصمغ العربى بالخرطوم نوفمبر القادم .و قال الأمين العام لمجلس الصمغ العربى د عبد الماجد عبد القادر ، إن انعقاد المؤتمر يتزامن مع إنشاء المركز الأفريقي للصمغ العربى بالخرطوم نوفمبر القادم برعاية واشراف منظمة الانتكاد ألتابعة للأمم المتحدة ، وتدشين إنشاء الاتحاد الأفريقى للدول المنتجة والمصدرة للصمغ العربى.
¤ إطلاق سراح رجل الأعمال وليد الفايت:

أطلقت السلطات فى اليوم الأخير من شهر رمضان رجل الأعمال الشاب الإسلامى وليد الفايت ، بعد اعتقاله لعدة ايام والتحرى معه بشأن استعادة وارد من العملات الاجنبية لعمليات تصدير. واوردت الحكومة الاسبوع الماضي معلومات عن استعادة اموال عامة من بعض رجال الأعمال بلغت (٩) ملايين جنيه سودانى.. ويعد وليد فايت من شباب الاسلاميين الناشطين في القطاع الخاص على حد تعبير صحيفة المجهر السياسى التى أوردت الخبر .
¤ السفارة الأمريكية تقرر اعتماد الدولار فقط فى تعاملاتها:
قالت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية فى الخرطوم ، أنه ابتداء من ١٥ يوليو المقبل سيقبل القسم القنصلى في السفارة الأمريكية عملة الدولار الأمريكي فقط لجميع الخدمات القنصلية ، وطالبت السفارة فى منشور أصدرته أمس للجمهور بإحضار قيمة الرسوم المحددة نفسها. وكانت السفارة الأمريكية حددت فى فبراير الماضي سعر الدولار الواحد باربعين جنبها في تعاملاتها القنصلية خلافا للسعر الرسمى الذى يحدده بنك السودان المركزي ، وبدأت اعتبارا من ذلك التاريخ اعتماد سعر الصرف للقسم القنصلى بواقع(١) دولار أمريكى يساوى ( ٤٠) جنيها سودانيا.
صحة
¤ صحة الخرطوم تقاضى مواطنا صور جثة بمستشفى بحرى :
أعلنت وزارة الصحة _ ولاية الخرطوم _ عن فتح بلاغات في جرائم المعلوماتية ضد المواطن الذى نشر منشورا بمواقع التواصل الاجتماعي موثقا بالصور يحكى فيها عن بقاء جثة لمجهول الهوية بالمستشفى وبقاء مريض مستلقى على الأرض وغياب الكوادر الطبية ، وأكدت انها ستتخذ إجراءات صارمة ضد المواطن ، واتهم مدير عام الوزارة بابكر محمد على فى مؤتمر صحفى أمس المواطن بان دافعه كان التشهير وليس النقد والإصلاح واتهمه بأنه كان ” مبيت النية” ولم يراع حرمة الموتى ، معتبرا أن التقاط الصور لهم ممنوع بالقانون الا بموافقة المريض ؛ وأشار إلى أن المواطن تورط فى هضم حقوق المريض وأنه لم يتبع الخطوات الرسمية للشكوى التى قال إنها تاتى في ظروف ” مغلقة ” ويكتب عليها سرى للغاية. وكان مواطن التقط صورا لجثة مجهولة الهوية قال أنها بقيت بقرب المرضى ل( 12) ساعة.
تعليم
¤ التربية والتعليم تنفى إعلان نتيجة الشهادة السودانية في الرابع والعشرين من يونيو:
نفى وكيل وزارة التربية والتعليم د.السر الشيخ إعلان الوزارة نتيجة الشهادة السودانية في الرابع والعشرين من يونيو حسب ما نشر في بعض الصحف ووسائل التواصل الاجتماعي واكد استمرار اعمال الكنترول ، جاء ذلك خلال حديثه فى احتفال معايدة العاملين بوزارة التعليم أمس .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.