الوطنى يدين استهداف رئيس الوزراء الإثيوبى

أدان المؤتمر الوطني – فى بيان له – حادثة العنف التي تعرض لها د. ابي احمد رئيس الوزراء الاثيوبى بوسط العاصمة الإثيوبية أمس فى حشد أمام مؤيديه، ويدعو الشعب والقيادة الإثيوبية للتمسك بمسيرة السلام و الديمقراطية لتعزيز تجربة إفريقية فارقة ومميزة .
المؤتمر الوطني

قطاع العلاقات الخارجية

تصريح إعلامي

ظل المؤتمر الوطني يتابع المسيرة السياسية ومشروع النهضة الاقتصادية و التنموية الواعدة للأشقاء في الجارة إثيوبيا التي قامت على دعائم التسامح و الشراكات القومية السياسية الملهمة التي تجاوزت البلاد لتكون علامة مضيئة في المنطقة ببرامج السلام الاجتماعي والتداول السلمي للسلطة بتجربة رسخت لتماسك النسيج الاجتماعي والخيارات الديمقراطية مما أسهم في تقديم أنموذجا لافتا في التعاون والبناء الجاد الذي شمل كل الأقاليم بعلاقات تقوم على الجوار الآمن و الاستقرار، وحرصاً على هذه المكتسبات فإن المؤتمر الوطني يدين – بالكامل – حادثة العنف الذي تعرض له د. ابي احمد بوسط العاصمة الإثيوبية و يدعو الشعب والقيادة الإثيوبية للتمسك بمسيرة السلام والديمقراطية لتعزيز تجربة إفريقية فارقة ومميزة صارت مثالاً للمسؤولية و الجهود الوطنية المخلصة للشعوب من انساق العنف والأنشطة الهدامة، وبهذا يؤكد المؤتمر الوطني دعمه للأشقاء في إثيوبيا و مساندته المطلقة لهم في مسيرتهم وكفاحهم المستمر لأجل السلام والرفاهية والتنمية.

السبت 23 يونيو 2018م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.