كير ومشار يتفقان على مصداقية السودان كوسيط

كير ومشار يتفقان على مصداقية السودان كوسيط

أقر كل من الرئيس سلفا كيرميارديت رئيس دولة جنوب السودان والدكتور ريك مشار زعيم الحركة الشعبية – المعارضة بضرورة إنهاء الصراع في جنوب السودان ورحب كلاهما بمبادرة الرئيس عمر البشير للمصداقية التي عرفاها عنه منذ توقيع اتفاقية السلام الشامل والاستفتاء الذي أدى لقيام دولة جنوب السودان.

وأكد الرئيس سلفا كير ميارديت – خلال مخاطبته اليوم بمقر الأكاديمية العليا للدراسات الاستراتيجية والأمنية بسوبا؛ الجلسة الثانية حول جولة الخرطوم لتسهيل جهود الإيقاد لتحقيق السلام فى جنوب السودان؛ بحضورالمشيرعمر البشير رئيس الجمهورية – أكد مصداقية القيادة السودانية ومعرفتها للجنوب ولقادة الجنوب ومعرفة القادة الجنوبيين للبشير.

وقال إنه يتطلع الى أن يجلس الطرفان للتوصل لاتفاق آخذين في اعتبارهم معاناة شعب جنوب السودان وأن يتخلوا جميعا عن أية آراء مسبقة تجاه بعضهم البعض.

وأشار سلفاكير إلى أهمية الوصول لاتفاق لأن المواطنين الجنوبيين ينتظرون ويتابعون المباحثات ويأملون في أن يصل الجنوبيون إلى تسوية سياسية شاملة تحقق الاستقرار والسلام والأمن بالجنوب .

وأشاد الدكتور رياك مشار القيادي بالمعارضة بجنوب السودان بمبادرة رئيس الجمهورية المشير البشير التي جمعت الفرقاء الجنوبيين، وأنه منذ علم بأن المبادرة آتية من المشير عمر البشير؛ تفاءل بها، بالنظر الى المصداقية التي تحلت بها القيادة السودانية ومعرفتها بالشأن السوداني.

وقال مشار إن إعلان الخرطوم السياسي المزمع توقيعه يوم غد قام على ذات المبادئ و الأسس التي تناولتها القمة الثلاثية في حضور الرئيس اليوغندي يوري موسيفني.

وامتدح مشار الدعم المتواصل الذي يقدمه البشير والسودان للجنوب وشعبه منذ إعلان وقيام دولته .

وقال مشار إن استضافة الخرطوم للمباحثات وثقة وقبول الطرفين بمبادرته خير شهادة ودليل لقدرة السودان على تحقيق السلام بالجنوب.

وقد أكد ممثل الإيقاد والترويكا وقادة الفصائل المعارضة بدولة الجنوب – في كلمتهم – دعمهم من أجل إنجاح المباحثات وإنهاء الأزمة ومعاناة المواطنين بدولة جنوب السودان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.