ترحيب بقبول فرقاء جنوب السودان للوساطة السودانية

محمد عثمان صالح رئيس هيئة علماء السودان

رحبت هيئة علماء السودان خطوة قبول الفرقاء بدولة جنوب السودان للوساطة السودانية يقيادة الرئيس عمر البشير رئيس الجمهورية لرأب الصدع وحل الخلافات السياسية والأمنية بين أطراف النزاع بدولة جنوب السودان .
وأمتدح بروفيسور محمد عثمان صالح رئيس الهيئة ان خطوة إنحياز الفرقاء لخيار السلام وعودة المياه الى مجاريها بدولة جنوب السودان ومشاركتهم فى جولة المباحثات المباشرة فى قمة جنوب السودان المنعقدة هذه الايام بالخرطوم لنبذ الحرب مشيرا الى أن الحرب قضت على ثروات ومقدرات دولة الجنوب الناهضة فضلا عن أن السودان أكثر البلدان تأثرا بنار حرب الجنوب مشيرا الى تدفق اللاجئين الجنوبيين الفارين من جحيم هذه الحرب نحو المدن السودانية فى الشمال اضافة الى توقف التعاون الاقتصادى بين الدولتين من جراء هذه الحرب.
وأعرب صالح عن أمله فى أن يوفق الله تعالى القائمين على امر هذه الوساطة لاقرار الصلح لحقن الدماء بين الاشقاء فى دولة جنوب السودان مع وضع خارطة طريق لرفع المعاناة عن كاهل شعب دولة جنوب السودان وتفجير طاقاته فى ساحات البذل والعطاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.