بركة يخاطب اللقاء الجامع لفعاليات كوستي

ابو القاسم الامين بركه رئيس المؤتمر الوطنى والى النيل الابيض

أكد الدكتور أبو القاسم الأمين بركة والي ولاية النيل الأبيض أن قضية الحوار الوطني ستكون الهم الأول في برنامج حكومته وأن القوى السياسية ستتحمل المسئولية مع حزب المؤتمر الوطني في كافة القضايا الوطنية وستكون الشريك في الأمن وزيادة الإنتاج ومعاش الناس، ووعد بتحقيق الريادة والتنمية والخدمات >

جاء ذلك لدى مخاطبته بصالة أماسي النيل بمدينة كوستي، اليوم، اللقاء الجامع لفعاليات محلية كوستي ، بحضور الأستاذ إسماعيل نواي السيد رئيس المجلس التشريعي وعدد من أعضاء حكومة الولاية وقيادات الأجهزة الأمنية والعسكرية والشرطية ورؤساء الأحزاب والتنظيمات السياسية وقيادات المجتمع المدني والإدارة الأهلية والطرق الصوفية والشباب والطلاب والمرأة .

وقال بركة إن ثورة الإنقاذ الوطني لم تأتي من أجل السلطة بل جاءت من أجل الحافظ على أمن البلاد والضعفاء وزيادة الإنتاج واستغلال الموارد والطاقات الاقتصادية، وأضاف أن ذكرى ٣٠ يونيو تأتي اليوم والقوى السياسية في تماسك ووحدة لأن ما طرحته ثورة الإنقاذ كان من أجل المصلحة العامة ، مؤكدا عزمه على المضي في إنفاذ المشروعات التنموية والخدمية وفق خطط مدروسة حسب الأولويات وتتم إجازتها عبر مجلس الوزراء بعد توفير التمويل لها.

وأعلن الوالي أن كل المزارعين تم تسليمهم جازولين الزراعة وأن الترتيبات للموسم الزراعي الصيفي تمضي بصورة جيدة ، وأشار إلى أن برنامج حكومته سيرتكز على وضع رؤية كلية للاقتصاد بالولاية لزيادة الإيرادات والإنتاج والإنتاجية والاهتمام بالاستثمار بالإضافة لوضع برنامج اجتماعي يهدف للتوعية وسط الرعاة والمزارعين بحرمة الدماء.

من جانبه وصف الأستاذ اسماعيل نواي السيد رئيس المجلس التشريعي هذا اللقاء بأنه جامع لكل قيادات وأعيان مدينة كوستي ، وزاد ” كوستي متمرسة سياسياً ومتميزة اجتماعياً ” ، وقال إن خروج هذه الجماهير وقياداتها يؤكد أن أهل كوستي يرحبوب بقائد المسيرة في ولاية النيل الأبيض ، وقال إن ذكرى ثورة الإنقاذ الوطني تتزامن مع مبادرة رئيس الجمهورية في الحوار الوطني وجمع شمل الفرقاء في دولة جنوب السودان ، وتوقع نواي أن يحدث الوالي اختراقا كبيراً في كل البرامج والمشروعات التنموية والخدمية.
فيما أكد الدكتور صديق عبد القادر المرير نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني بالولاية ، أن محلية كوستي تعد من المحليات المتفردة في أدائها السياسي ، واضاف أن هذه اللوحة تمثل التعايش الاجتماعي ووحدة نسيج محلية كوستي وتماسك قياداتها الاجتماعية والنخب السياسية .

وجدد نواي التزامهم القاطع بالمضي قدما في إنفاذ مخرجات الحوار الوطني مع كل القوى السياسية واستمرار التواصل والحوار مع كل الأحزاب في كافة القضايا الوطنية ، وأعلن عن وقوف كل جماهير النيل الأبيض مع الوالي لتنفيذ برنامج رئيس الجمهورية الانتخابي ومساندة حكومة الوفاق الوطني بالولاية لإنفاذ برامجها المختلفة .
ومن جهته أبان الأستاذ الجزولي هاشم الجزولي معتمد محلية كوستي أن هذا اللقاء الجامع لكل فعاليات محلية كوستي بكل انتماءاتهم السياسية والاجتماعية يؤكد وحدة أهل كوستي الراغبين فى التنمية والتطور والنهضة والخدمات ، وأشار إلى أن المحلية لديها خطة كبيرة في مجال التنمية والخدمات سيتم تنفيذها حسب الأولويات خاصة مياه الشرب والطرق والتعليم .
وفي ذات السياق أكد الأستاذ علي عثمان الضو ممثل الأحزاب والتنظيمات السياسية بمحلية كوستي أنهم سيكونون سنداً للوالي لتحقيق التنمية والإصلاح ، وقال إن محلية كوستي تحتاج للنهضة والتنمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.