شهادتي لله – مرحباً بمجلس الوفاق في (المريخ)

الكاتب الصحفي - الهندي عزالدين

الهندي عز الدين
أخيراً .. توصل وزير الشباب و الرياضة بولاية الخرطوم إلى القرار الصحيح في ما يتعلق بمجلس إدارة نادي المريخ ، بعد سلسلة من القرارات الخاطئة التي ذهبت جميعاً .. أدراج الرياح ، لأن الوزير أصر على تجاهل المجلس المنتخب ، و منح كل السلطة في النادي العريق للجنة تسيير اعترض عليها الناخبون والمنتخبون !!
بعد مواجهات طويلة و ساخنة ، و مبارزات قضائية في سوح المحاكم بين المجلس المنتخب و لجنة التسيير ، أفلحت أمانة الشباب بالمؤتمر الوطني بقيادة أمينها المعتدل الأستاذ ” محمد الأمين أحمد ” في إنهاء الصراع المحتدم¡ الذي تطاول لأشهر بين ولاية الخرطوم ولجنة التسيير من جهة¡ والمجلس الشرعي لنادي المريخ من جهة أخرى ، فتوافقت جميع الأطراف على دمج المجلسين ، ليكون ” محمد الشيخ مدني ” رئيساً ، و ” محمد جعفر قريش ” أميناً عاماً ، و البقية أعضاء ، يتم توزيعهم على الوظائف لاحقاً .
لقد ظللنا نناصح الوزير ” اليسع ” و حكومة ولاية الخرطوم طيلة الأشهر الماضية ، لكنهم عاندوا .. و كابروا .. ورفضوا نصائحنا بعدم تجاوز الشرعية وسحب الثقة من أعضاء منتخبين من جمعية عمومية ، حتى لو كان رئيسهم المنتخب منتظراً في السجن دون إدانة و حكم قضائي ، فهذا وفق القانون ، لا يسقط شرعية المجلس ولا يبرر للوزير حله و تعيين لجنة تسيير دون التفاكر مع نائب رئيس النادي ” محمد جعفر قريش ” ، الذي اختارته الجمعية العمومية !!
لقد صبرت جماهير المريخ مافيه الكفاية على حال النادي المائل مرات بسبب التدخلات الحكومية ، و مرات بسبب غياب رئيس النادي في غياهب السجون ، و حان الوقت ليضطلع مجلس الوفاق الجديد بمسؤولياته الكبرى .. سريعاً ، ليبدل الحال و يمسح الأحزان عن قلوب الملايين من عشاق النجمة الوضيئة .
إننا نحيي الأمين الشاب ” محمد الأمين ” على جهده و نجاحه في ما فشل فيه الآخرون ، و يؤسفنا أننا لم نتمكن من تلبية دعوته الكريمة للمشاركة مساء أمس(السبت) في دعوة عشاء المريخ العملاق على شرف مجلس الوفاق ، و نعد بأن نكون عند الموعد في ليالي الفرح القادمات بإذن الواحد الأحد .
فليدعم الجميع مجلس الوفاق .. و الصلح خير .. و المريخ المارد في انتظاركم ليخرج من قمقمه .
تعلموا من انتصارات ” الكروات ” في كأس العالم ، لتصنعوا فرقاً عظيمة ترفع رؤوس أهل السودان .. سواء كان في الهلال .. أو المريخ .. أو على صعيد منتخبنا القومي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.