المصادر السودانية والروسية: زيارة البشير لروسيا مثمرة

المصادر السودانية والروسية: زيارة البشير لروسيا مثمرة

أجمعت المصادر الروسية والسودانية على أن زيارة السيد رئيس الجمهورية المشير عمر حسن البشير لروسيا كانت مهمة ومثمرة وأتاحت للقيادتين فرصة تقييم التطور في التعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية منذ الاجتماع الأخير في سوشي في نوفمبر 2017. واتفقت القيادتان، السودانية والروسية، خلال المحادثات التي جرت في موسكو على أن هناك حراكا وتطورات إيجابية في العلاقات بين البلدين في المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية وصولا إلى تعاون إستراتيجي كامل ببن الدولتين. وفي المجال السياسي جددت القيادتان الإرادة السياسية المشتركة لتعزيز العلاقات الثنائية والتنسيق الممتاز في الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمحافل الدولية الأخرى. وكانت الزيارة فرصة للسيد رئيس الجمهورية لتقديم الشكر للقيادة الروسية لدعمها السودان ووقوفها في مجلس الأمن ضد مشروع القرار البريطاني بتأجيل سحب قوات اليوناميد من دارفور. واتفق الجانبان كذلك على تكثيف الاتصالات والمشاورات بين وزارتي الخارجية في البلدين وعلى انعقاد الدورة السابعة للجنة التشاور السياسي في النصف الثاني من أكتوبر القادم بالخرطوم. وفي المجال الاقتصادي عبرت القيادتان عن ارتياحهما لأداء الشركات الروسية المستثمرة في السودان والتطور في تنفيذ المشروعات في قطاعات التعدين والنفط والغاز. وأشار التقييم إلى أن حجم التبادلات التجاربة زاد خلال الفترة الماضية بنسبة 100% ويتوقع أن يزيد إلى أكثر من ذلك بنهاية عام 2018. كما أن هناك الكثير من الشركات الروسية التي تسعى للاستثمار في السودان حيث ستشهد المرحلة القادمة تنفيذ الكثير من المشروعات في مجالات الزراعة والصناعة والسياحة. وعبرت القيادة السودانية عن تطلعها لتطوير التعاون في المجال المصرفي بانشاء مصرف روسي في السودان لتمويل المشروعات المشتركة ودعم التبادلات التجارية بين البلدين. وفي المجال العسكري عبر الجانبان عن ارتياحهما للتقدم الدي حدث واكدت القيادة الروسية أنها ستواصل تعاونها مع السودان في هذا المجال وتسريع برنامجها لتحديث الجيش السوداني، كما ستشهد المرحلة القادمة المزيد من المشروعات المشتركة حتى يتم استكمال مشروع بناء القوات المسلحة السودانية عام 2021. وأتاحت الزيارة فرصة للسيد رئيس الجمهورية لإطلاع القيادة الروسية على آخر التطورات في الساحة السودانية واستتباب السلام والأمن في ربوع البلاد كافة ‘ وكذلك مساعي السودان لتحقيق السلام والمصالحة في دولة جنوب السودان بجمع الفرقاء في الخرطوم لوقف العنف والاتفاق على تقاسم السلطة وقد عبر الرئيس بوتن عن استعداده لدعم هذه الجهود. وقد اتفق الرئيسان على إيفاد وزير الموارد الطبيعية الروسي، رئيس الجانب الروسي في اللجنة المشتركة للسودان يوم 23 يوليو المقبل لمتابعة تنفيذ الاتفاقيات والمشروعات. وشكلت الزيارة فرصة للسيد رئيس الجمهورية لتجديد الدعوة للرئيس فلاديمير بوتن لزيارة السودان وعبر الاخير عن تطلعه للزيارة التي سيتم تحديد موعدها لاحقا. ولبى السيد رئيس الجمهورية على هامش الزيارة دعوة الرئيس بوتن لحضور ختام نهائيات كأس العالم وهو حدث مهم لروسيا حيث أشاد السيد رئيس الجمهورية بدقة التنظيم والاستضافة وهنأ فخامته الفريقين اللذين وصلا لنهائي البطولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.