المشهد الصحفي اليومي – الثلاثاء 17 يوليو 2017م

المشهد الصحفي اليومي

المشهد السياسى

مصادر سودانية وروسية : زيارة البشير لروسيا مهمة ومثمرة :
عاد رئيس الجمهورية المشير عمر البشير الي البلاد بعد زيارة رسمية لروسيا اجري خلالها مباحثات مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين تناولت التعاون الثنائي في المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية ولبي رئيس الجمهورية علي هامش الزيارة دعوة الرئيس الروسي لحضور الحفل الختامي لنهائيات كاس العالم لكرة القدم. واجمعت المصادر الروسية والسودانية علي ان زيارة رئيس الجمهورية لروسيا كانت مهمة ومثمرة واتاحت للقيادتين فرصة تقييم التطورفي التعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية منذ الاجتماع الاخير في سوشي في نوفمبر 2017. واتفقت القيادتان السودانية والروسية خلال المحادثات التي جرت في موسكو علي ان هناك حراكا وتطورات ايجابية في المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية وصولا الي تعاون استراتيجي كامل بين الدولتين . وفي المجال السياسى جددت القيادتان الارادة السياسية المشتركة لتعزيز العلاقات الثنائية والتنسيق الممتاز في الامم المتحدة ومجلس الامن والمحافل الدولية الاخري واتفق الجانبان كذلك علي تكثيف الاتصالات والمشاورات بين وزارتي الخارجية في البلدين لانعقاد الدورة السابعة للجنة التشاور السياسى في النصف الثاني من اكتوبر القادم بالخرطوم. وفي المجال الاقتصادى عبرت القيادتان عن ارتياحهما لاداء الشركات الروسية المستثمرة في السودان والتطور في تنفيذ المشروعات في قطاعات التعدين والنفط والغاز. واشار التقييم الي ان حجم التبادلات التجارية زاد خلال الفترة الماضية بنسبة 100% ويتوقع ان يزيد الي اكثر من ذلك بنهاية العام 2018 ، كما ان هناك الكثير من الشركات الروسية التي تسعي للاستثمار في السودان ، حيث ستشهد المرحلة المقبلة تنفيذ الكثير من المشروعات في مجالات الزراعة والصناعة والسياحة. وفي المجال العسكري عبر الجانبان عن ارتياحهما للتقدم الذي حدث واكدت القيادة الروسية انها ستواصل تعاونها مع السودان في هذا المجال وتسريع برنامجها لتحديث الجيش السوداني ، كما ستشهد المرحلة المقبلة المزيد من المشروعات المشتركة حتي يتم استكمال مشروع بناء القوات المسلحة السودانية عام 2021. وقد اتفق الرئيسان علي ايفاد وزير الموارد الطبيعية الروسي رئيس الجانب الروسي في اللجنة المشتركة للسودان يوم 23 من يوليو الحالي لمتابعة تنفيذ الاتفاقيات والمشروعات ، وجدد رئيس الجمهورية الدعوة للرئيس فلاديمير بوتين لزيارة السودان وعبر الاخير عن تطلعه للزيارة التي سيتم تحديد موعدها لاحقا وشكر رئيس الجمهورية القيادة الروسية لدعمها السودان ووقوفها في مجلس الامن ضد مشروع القرار البريطاني بتاجيل سحب قوات اليوناميد من دارفور.
البشير والسيسي يبحثان بالخرطوم التطورات بالاقليم :
يصل البلاد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ، الخرطوم بعد غد ” الخميس ” في زيارة تستغرق يومين يجري خلالها مباحثات مع الرئيس عمر البشير تتناول العلاقات بين البلدين والتطورات الاقليمية . وقال عبد المحمود عبد الحليم سفير السودان بالقاهرة ، ان الزيارة تاتي في اطار التواصل المستمر بين قيادتي البلدين ، وردا علي الزيارة التي قام بها البشير للقاهرة قبيل الانتخابات الرئاسية المصرية ، مضيفا ان الزيارة تعكس حيوية وخصوصية العلاقات بين البلدين والشعبين ، وانها تضاف لسلسلة الزيارات و اللقاءات العديدة التي تمت بين الرئيسين.
الرئاسة : الجيش مسؤول عن حماية العودة الطوعية :
وجهت رئاسة الجمهورية بتولي وزارة الدفاع حماية المدنيين والاشراف علي عملية العودة الطوعية في دارفور ، والتي اسهمت حملة جمع السلاح ووثيقة الدوحة في تعزيزها بصورة واضحة ، مؤكدة ان اتفاقية الدوحة لسلام دارفور نفذت بنسبة ‘ 85%” .ووقف نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبد الرحمن ، لدي لقائه في مكتبه بالقصر الجمهوري رئيس مكتب سلام دارفور ، مجدي خلف الله ، علي نتائج الاجتماع الثالث عشر للجنة الدولية لمتابعة سلام دارفور ، والذي عقد مؤخرا بالدوحة .واوضح خلف الله ان الاجتماع اثبت ان اتفاق الدوحة لسلام دارفور نفذ بنسبة 85% .
رئاسة الجمهورية تمنح القوات المشتركة المنفذة للطوارئ صلاحيات واسعة :
تتداول الهيئة التشريعية القومية غدا ” الاربعاء ” في تمديد اعلان الطوارئ بولايتي كسلا وشمال كردفان بعد ان كونت لجنة طارئة لدراسة الموضوع ورفع تقريرها الي الهيئة. واودع وزير الدولة برئاسة الجمهورية الرشيد هارون المراسيم الجمهورية الخاصة بتمديد حالة الطوارئ بولايتي كسلا وشمال كردفان ، منضدة الهيئة امس ، وارجعت رئاسة الجمهورية التمديد الي اغراض نزع السلاح ومكافحة جرائم التهريب والاتجار بالبشر والمخدرات وتجارة السلاح ، مكونة من قوة مشتركة من القوات المسلحة وقوات الدعم السريع وقوات الشرطة وجهاز الامن ، فوضت بدخول اي مبان و تفتيش الاشخاص ، وفرض الرقابة علي اية ممتلكات او منشات ، الي جانب الحجز علي الاموال والمحال والسلع والاشياء التي يشتبه بانها موضع مخالفة للقانون وحظر وتنظيم حركة الاشخاص ووسائل النقل والاتصال في اية منطقة وزمان .
برلمانيون يتخوفون من تاثير الطوارئ علي حرية الناس :
تخوف رئيس لجنة الاعلام بالبرلمان الطيب مصطفي ، من تاثير المرسوم الجمهوري بتمديد حالة الطوارئ بولاتي كسلا وشمال كردفان ، علي الحريات العامة ، وقال في تصريحات صحفية بالبرلمان امس انهم لا يقفون ضد اي امر يحقق الامن خاصة جمع السلاح ، لكن الشئ الذي يخشونه هو تاثير ذلك علي الحريات السياسية خاصة وان البلاد مقبلة علي انتخابات ، وتابع: ” لذلك نوافق بتحفظ ونرجو الا يؤثر ذلك علي الحريات السياسية وحرية التعبير ” . من جانبه قال نائب الدائرة 3 بريفي كسلا عن حزب الاسود الحرة ابراهيم محمد ، ان التجربة الاولي لفرض الطوارئ بكسلا صاحبتها سلبيات ، واشار الي غياب التنسيق بين القوات المشتركة مما ادي الي وجود تضارب في التصاديق، واضاف : ” هناك مداهمات ليلية تتم للمنازل بدون بينة واضحة مما يؤدي لارهاب الناس ، بجانب مصادرة حتي الاشياء المتعلقة بقفة الملاح ” .
المجهر ” تتحصل علي تعديلات مشروع قانون الاحزاب المثير للجدل :
تحصلت ” المجهر ” علي مشروع تعديل قانون الاحزاب السياسية الذي ينص علي عشرة تعديلات مقترحة تضمنت زيادة عدد الاعضاء المؤسسين لاي حزب الي 2000 عضو كحد ادني بدلا عن 500 وان يكون الاعضاء المؤسسين من 10 ولايات بدلا عن 3 ولايات ، كما تضمنت نصا في حالة خلو منصب رئيس مجلس الحزب ان يتولي الاجتماعات اكبر الاعضاء سنا ، علي ان يتم تعيين رئيس خلال 60 يوما من خلو المنصب ، كما حوت التعديلات نصا بالحصانة لرؤساء الاحزاب ” حسب طلب الاحزاب ” ، وضرورة ان يضاف لاختصاصات مجلس الاحزاب التدريب وتوعية وتنمية القدرات لكوادر الاحزاب ، بجانب تحديد اسس تمويل ودعم الحكومة للاحزاب السياسية كمصدر من مصادر ايراداتها ” حيث ان الاحزاب تسال بالحاح عن كيفية التمويل سيما مع وجود نص في القاون يجوز ذلك ” .
الرئاسة : التقارب الاثيوبي الارتري ايجابي وسيوقف موجات الهجرة غير الشرعية :
اكد مساعد رئيس الجمهورية موسي محمد احمد ان التقارب الاثيوبي الارتري واستقرار الاوضاع في القرن الافريقي سينعكس ايجابا علي السودان وسيسهم في ايقاف موجات الهجرة غير الشرعية الكثيفة من تلك الدول علي السودان ، وقال موسي ل ” الانتباهة ” امس ان اغلب عمليات الاتجار بالبشر تتمثل في اجتذاب الهاربين من التوترات في القرن الافريقي ، واكد موسي ان اي استقرار في المنطقة سيخفف الضغط علي السودان وسيساعد علي العودة الطوعية للاجئين الموجودين في السودان ، وجزم موسي، بان السودان حريص، علي علاقات جوار طيبة مع ارتريا .
دقنة : سنرفع الحصانة عن منسوبي الشرطة المتورطين في مقتل سامر الجعلي :
كشفت وزارة الداخلية تفاصيل جديدة متعلقة بحادثة شارع النيل ، التي راح ضحيتها الشاب سامر عبد الرحمن الجعلي علي ايدي احد منسوبي الشرطة بعد اطلاق النار عليه .وقال وزير الدولة بالداخلية بابكر دقنة في تصريح صحفي محدود بالبرلمان امس ” ان القضية بجميع تفاصيلها،بمنضدة النيابة ، واضاف : ” نحن ما عندنا بيها شغلة كل الحيثيات في النيابة ” . وعن رفع الحصانة عن المتورطين في الحادثة ، اوضح دقنة ان النيابة لم تطلب من الداخلية رفع عن منسوبيها ، واضاف : اولا هناك تحريات وبعد ذلك النيابة تطلب من

ملف سلام الجنوب :

الدرديري : مشار سيبقي في الاقليم ما دام هناك تفاوض :
اكد وزير الخارجية الدرديري محمد احمد ، ان توقيع اتفاق الترتيبات السياسية بين فرقاء الجنوب والذي تتولي مؤسسة الرئاسة الاشراف عليه سيكون مختصرا ، ولفت الي انه يشمل القضايا الخمس الممختلف عليها – دون ان يخوض في تفصيلاتها – وقطع بوجود اجماع حول الوثيقة من كل الفصائل الجنوبية المفاوضة ، واوضح الدرديري في حديث صحفي امس عقب لقائه كل القوي الجنوبية بما فيها حكومة الجنوب و تسليمها نسخة من الوثيقة لدراستها والرد عليها ، ان الوساطة التقت كل الاطراف واستمعت الي ارائهم وتوصلت الي ان هناك اتفاقا بين مختلف الفرقاء وبناء علي ذلك اعدت الاتفاقية وسيوقع اليوم حول الحكم والادارة ، وقال وقال وزير الخارجية ان هناك اتفاقا من قمة ايقاد علي بقاء د. رياك مشار ما دام هناك تفاوض،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.