الملتقى السياسي لنواب وطني الخرطوم يناقش الدستور

محمد بشارة دوسة أمين الأمانة العدلية بالمؤتمر الوطني

أكد الأستاذ/ محمد بشارة دوسة أمين الأمانة العدلية بالمؤتمر الوطني أن الحزب أطلق حملة نقاش واسعة حول قضايا الراهن السياسي لاسيما الدستور وقانوني الأحزاب والانتخابات والتشريعات التي تهيئ الساحة السياسية لانتخابات 2020م مؤكدا التواصل مع مختلف القوى السياسية حول ذلك.

وأضاف دوسة – عقب مشاركته اليوم في الملتقى السياسي لنواب المؤتمر الوطني بولاية الخرطوم حول الدستور وقانوني الانتخابات والاحزاب – أن الحزب ينشد تحقيق أعلى درجة من التوافق على أسس مبادئ ومخرجات وتوصيات الحوار الوطني وإنزالها لأرض الواقع؛ سواء في الدستور او قانوني الانتخابات والأحزاب، مبيناً أن الأولوية الآن لقانون الانتخابات، موضحاً أنه الآن بمنضدة المجلس الوطني الذي سينظم عدة ورش للنقاش حوله وسيستأنس بآراء القوى السياسية حتى يحقق القانون أكبر قدر ممكن من الوفاق.

وقال دوسة إن مخرجات الحوار الوطني أوصت بتعديل قانون الأحزاب، مؤكداً أن هناك عدة جوانب ينبغي النظر إليها عند إجراء التعديل من بينها تمويل الأحزاب واختيار الآلية لتطبيق القانون بالتشاور مع القوى السياسية وإعطاء مجلس الأحزاب السياسية سلطات لتطبيق القانون .

وعلى صعيد متصل؛ أوضح الدكتور/ أحمد إبراهيم الطاهر/ الرئيس السابق للمجلس الوطني والخبير القانوني أن دستور 2005م يمثل مرجعية مهمة في الإعداد للدستور القادم؛ لأنه حظي بإجماع وطني كبير ومتفرد وستضاف إليه مخرجات الحوار الوطني والتجارب الدستورية للدول الشقيقة والصديقة، مبيناً أن استصحاب كل ذلك من أجل أن يكون الدستور القادم مستقرا ودائما برضاء وطني واسع .

وأبان الطاهر أنه طالما هناك وفاق واتفاق حول مرتكزات وكليات الدستور كالحريات ونظام الحكم والموجهات سيكون الاختلاف في جزئيات صغيرة يسهل معالجتها، منبهاً لأن المؤتمر الوطني سينظم حلقات نقاش حول ذلك بين القيادات والقواعد وعامة الشعب في المركز والولايات.

ومن جانبه أكد الدكتور/ علي نمر رئيس القطاع السياسي للمؤتمر الوطني ولاية الخرطوم أن الملتقى السياسي للحزب هدف إلى تحقيق الإسناد للدستور وقانوني الأحزاب والانتخابات لما لولاية الخرطوم من ثقل سياسي معروف، وتحقيق التوافق اللازم مع القوى السياسية الأخرى وابتدار النقاش حول قضايا الراهن السياسي الثلاث، مبيناً أنه يجب على كل مواطن سوداني أن يدلو بدلوه في هذه المواضيع وأن المؤتمر الوطني بولاية الخرطوم يسعى لتحقيق هذا التواصل عبر آلياته السياسية والاجتماعية.

جدير بالذكر أن الملتقى السياسي لنواب وطني الخرطوم شرفه بالحضور والنقاش عدد من قيادات الحزب ورموزه في مقدمتهم الأستاذ علي عثمان محمد طه النائب الاول السابق لرئيس الجمهورية والدكتور عوض الجاز مساعد رئيس الجمهورية والفريق أول ركن مهندس عبدالرحيم محمد حسين رئيس الحزب بالولاية ونائبه الأستاذ محمد حاتم سليمان وعدد من قيادات الحزب والقانونيين والمختصين بولاية الخرطوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.