د.فيصل يقف على حجم الأضرار بمدينة النهود

فيصل حسن ابراهيم

وقف مساعد رئيس الجمهورية الدكتور فيصل حسن إبراهيم، على حجم الضرر الذي خلفته السيول والأمطار التي اجتاحت مدينة النهود بولاية غرب كردفان.
وتبنى مساعد رئيس الجمهورية مقترح قيام (صندوق إعمار مدينة النهود) وعرضه على رئيس الجمهورية للمصادقة عليه، مؤكدا أن هنالك عددا من الجهات أكدت مشاركتها في صندوق الإعمار حال المصادقة عليه. وقال إن ما حدث جراء السيول والأمطار التي اجتاحت مدينة النهود مؤخرا هو ابتلاء من الله، مطالبا جميع فئات ومنظمات وواجهات المجتمع في الداخل والخارج بالمساهمة في إعادة بناء مدينة النهود.
وقال والي ولاية غرب كردفان المهندس أحمد عجب الفيا إن منسوب الأمطار التي هطلت بمدينة النهود الأسبوع الماضي قد بلغ ١٥٢ ملم وأن هذه النسبة أعلى من السعة الاستيعابية لمجاري الأمطار، مؤكدا وصول وفد الهيئة الاستشارية لجامعة الخرطوم لمدينة النهود، بغرض عمل المسح الهندسي للمدينة لتلافي أي خسائر مستقبلية، كاشفا عن مشروع حصاد المياه حول مدينة النهود لتجميع مياه الأمطار. وقال إن هذه المياه تعتبر ثروة يجب المحافظة عليها.
وثمن الفيا جهود المساهمين في درء آثار السيول التي اجتاحت المدينة، شاكرا كل من ساهم ووقف مع متضرري السيول والأمطار داخل وخارج ولاية غرب كردفان.
وكشف وزير الداخلية رئيس المجلس الأعلى للدفاع المدني إبراهيم محمود حامد، كشف عن تبنيه لعدد من المقترحات لمتضرري السيول بمدينة النهود منها تكملة الإيواء الناقص من المشمعات والبطاطين والفرشات بالإضافة إلى توفير جميع المبالغ التي تحتاجها المرافق العامة وخطة الاستفادة من مياه الأمطار، مثمنا مقترح إعادة إعمار مدينة النهود.
وفي ذات السياق تبرعت وزيرة الرعاية و الضمان الاجتماعي الأستاذة مشاعر الدولب، بمبلغ ستة مليارات جنيه لمتضرري السيول بمدينة النهود منها مليار للاحتياجات العاجلة، وقالت الدولب إن وزارتها تعمل في عدد من المحاور جميعها تخدم متضرري السيول.
وفي الجانب الخاص بإعمار ما دمرته السيول قالت الدولب “إن جميع الخطط التي توضع لهذا الجانب سنعمل من اجل تغطيتها بالإضافة إلى مستلزمات النساء والأطفال والدعم النفسي للشرائح المتضررة”، مضيفة (نحن على استعداد أن نوفي بجميع التزاماتنا).
وبشر وزير الصحة بحر إدريس ابوقردة بأن مطالب والي غرب كردفان بشأن إعادة الإعمار وحصاد المياه ستجد حظها من المتابعة والتنفيذ على أرض الواقع، مبديا استعداده لإكمال كافة النواقص الصحية أو الكادر البشري لمتضرري السيول بمدينة النهود.
فيما قال معتمد محلية النهود صالح الزين إن السيول التي استمرت لست ساعات قدرت ب( ١٥٢) ملم، خلفت ست حالات وفاة ودمار لحق بخمسة وعشرين حيا منها سبعة أحياء دمرت بالكامل، بالإضافة إلى دمار عدد من المؤسسات الحكومية والقطاعات الخاصة، مؤكدا أن الوضع الآن بات تحت السيطرة، شاكرا جهود الداعمين والمساندين لمتضرري السيول والأمطار بمدينة النهود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.