توضيح من رئيس القطاع السياسي لحزب المؤتمر الوطني

عبدالرحمن الخضر رئيس القطاع السياسي لحزب الموتمر الوطني

عطفا على ما ورد فى بعض صحف اليوم حول بعض ما نسب الى فى ندوة شاركت فيها فى قاعة الشارقة صباح امس الثلاثاء ٣١ يوليو …
ارجو لن اوضح التالى : –
ليس من حق القطاع السياسي أن يبتدر أي إجراءات متعلقة بترشيح رئيس الحزب.
ولكن من حق القطاع السياسي ضمن مهامه واختصاصاته أن يبتدر النقاش في أي موضوع سياسي أو ذي آثار سياسية، ويطلب من مؤسسات الحزب القيام بما يليها تجاهه، بما يشمله ذلك من أي مترتبات سياسية أو لائحية.
وبناءً على ذلك، قام القطاع السياسي بطلب من أحد أعضائه بابتدار مناقشة قضية مرشح الحزب للرئاسة، لتداعياتها السياسية في ظل وجود شراكات حالية للمؤتمر الوطني، ولتحديد تحالفات المرحلة المقبلة.
وقد تباينت الآراء بطبيعة الحال، ولكن تمحورت اراء الغالبية العظمى من الاعضاء حول تقديم توصية بأن يكون السيد الرئيس هو مرشح المؤتمر الوطنى للانتخابات القادمة وبذلك تم رفع تصور متكامل بالاجراءات المطلوبة سياسيا ولائحيا فى حال قبول هذا الخيار .
وقد رأى القطاع السياسي بعد المداولات أن يتعجل رفع توصيته للمكتب القيادي، والذي بدوره يمكنه رفعها للمجلس القيادي الذي يرفع توصياته لمجلس الشورى القومي، وذلك نظرا لأن الاجتماع القادم لمجلس الشورى في أغسطس ٢٠١٨ يعتبر الاجتماع الأخير للمجلس في هذا العام، مما يستدعي البدء في مناقشة القضايا السياسية العالقة.
علما بأن شؤون الانتخابات هي مسؤولية القطاع السياسي بأماناته المتخصصة.
د.عبدالرحمن الخضر
رئيس القطاع السياسي للمؤتمر الوطني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.