وضح النهار – (الإرتباط) لا (يتجزأ)

السر القصاص

السر القصاص
عندما دخل الرئيس البشير قاعة الصداقة لحظة توقيع اتفاق سلام جنوب السودان بحضور دول الايقاد ورئيس حكومة جنوب السودان وزعيم المعارضة ، ضجت القاعة ، وللأمانة حينما عزف النشيد الوطني السوداني ، ردده كل من في القاعة السلامة الجمهوري ، في حين ان 30 في المائة من الحضور هم غير جنوبيين بواقع 5 في المائة ممثلي سفارات اجنبية ومنظمات اممية والمتبقي سودانيوا الشمال فردد اللخوة الجنوبيين السلام الجمهوري كما رددوه بالامس ،، ويمكنكم مراجعة فديو البث المباشر .
وارتباط آخر جزاءته السياسية والقوي الكبري ، يتكبي ذلك حينما قال اعتلي الرئيس البشير منصة الخطابة وحييا شعب الجنوب وعند زكره جزء من حياته بجوبا صاح احد القادة الجنوبين من فئة الشباب (40الى 48 سنة) صاح مقاطعا الرئيس البشير بلغة اهل جوبا (عربي جوبا) سير سير يابشير نحن جنودك للعتمير ، جاهزين ، جاهزين لحماية الدين .
انه الارتباط يا سادة لاسياسية ولا غيرها يمكن ان تفصل ذلك ….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.