المرأة مؤهلة لان تتولى منصب الوالي والمعتمد

قمر خليفة هباني أمينة شؤون المرأة بالمؤتمر الوطني عبر ( )

مستمرون في الشورى مع المرأة داخل وخارج السودان
تحسين معاش الناس ابرز التحديات التى تواجه قطاع المرأة
مدخل :
إستطاعت المراة السودانية ان تتبؤا مكانة عليا علي مستوي العالمين العربي والافريقي فهي الرائدة في اتخاذ قرارتها ، والمنجزة لكثير من البرامج والمبادرات ، المشاركة في وضع السياسات والاطروحات، الناجحة في مناصبها ، والمبادرة في احداث التغيير والداعمة للبناء والتنمية، ومن خلال نوافذ العمل الاعلامي المشرعة نطل علي نخلة من نخلات بلادنا الشامخات والتي وضعت بصماتها في كثير من الازمنة والأمكنة سيما الاتجاه القانوني والعمل النقابي وهي الاستاذة قمر خليفة هباني أمينة شؤون المرأة بالمؤتمر الوطني في الحوار التالي
حاورتها : واصله عباس

في قراءت متأنية لبطاقتك الشخصية ، ماذا نجد في محتوياتها ؟
قمر خليفة هباني من مواليد الخرطوم والأصل من ولاية النيل الابيض ، درست جميع مراحلي التعليمية في الخرطوم ، التحقت بجامعة الخرطوم كلية القانون تخرجت في عام 1992م ، وجلست لامتحان المعادلة وعملت في المحاماة لفترة من الزمن ، وحصلت علي درجة الماجستير من جامعة جوبا في ( دراسة السلام والتنمية) ، وشارفت علي نيل درجة الدكتوراة من جامعة الزعيم اسماعيل الازهري في مجال حقوق الطفل بالتركيز علي تجربة السودان ، وعن الحالة الاجتماعية فانا زوجة السفير د. محمد البلة عثمان ولدينا والحمدلله اربعة من الشباب (جهاد- أمل –ابراهيم –أحمد).
كيف كانت بداياتك مع العمل النقابي والسياسي ؟
بدأت ممارسة العمل السياسي منذ المرحلة المتوسطة حيث التحقت بالحركة الاسلامية في عام 1980م ، عندما كنت طالبة في مدرسة الخرطوم في العام 1983م ، ومن خلال دراستي الجامعية بجامعة الخطوم كنت عضواً في اتحاد طلاب جامعة الخرطوم وعملت في سلام العزة والمجلس القومي لرعاية الامومة والاتحاد العام للمرأة السودانية والتركيز علي حقوق الطفل ودعم المرأة وناشطة في اصلاح القوانين خاصة الاحوال الشخصية والطفل وليس بعيدة عن العمل السياسي وعضو في مجلس الشوري القومي ، ومنحني العمل في الاتحاد العام للمراة السودانية تجربة مميزة بحسبانه جسم كبير يتكون من هياكل قوية لها ابعادها واهدافها ، وعرفني كيفية التعامل مع المجتمع د لهذا فهو يعني بالنسبة لي محطة مهمة جداً ، وفيه حصلت على دبلومتين قصيرتين كناشطة قانونية وسياسية بدولة في كوريا
اين تقف جهودكم في تطبيق سياسات المؤتمر الوطني الخاصة بالمرأة؟
المؤتمر الوطني لديه سياسية معلنة خصص فيها نسبة 30% للمرأة في المجلس الوطني وتم تنفيذها و أمانة المرأة تتابع إنفاذ الامر ،لكن هذه النسبة ليست مطبقة بالكامل في المستوي الرسمي , علي الرغم ان المرأة مؤهلة لان تتولى حتي منصب الوالي والمعتمد و لقد ذكرت ذلك لنائب رئيس الجمهورية الاستاذ حسبو محمد عبدالرحمن ومساعد رئيس الجمهورية ونائب الرئيس لشئون الحزب د. فيصل حسن ابراهيم بان (الوالي رئيس حكومة مصغر) ، ومطالبنا ليست عصية وصعبة ونؤكد ان الإرادة السياسية للمراة داخل الحزب متوفرة
ماذا تحمل أ. قمر هباني لامانة المراة ؟
أمانة شؤون المرأة من أقوى الأمانات وتعاقبت علي ادارتها زمرة من الاخوات الفضليات ، حيث قدمن اعمالا و مشروعات حققت تطوراً ملموساً في الامانة وهي تذخر بعدد من الدوائر التزكوية والدعوية والسياسية وتمتاز عضويتها بمشاركة فاعلة من اخواتنا البرلمانيات المهتمات بالتحديات التي تواجة المرأة لأجل تعزيز الولاء الوطني ، والعمل علي إدارة الحوار مع الاحزاب اخري والحركات المسلحة في منبر نساء الاحزاب بحكومة الوفاق الوطني ويعتبر الملف الإقتصادي ورفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب ابرز التحديات التى تواجه قطاع المرأة والترتيب لانتخابات 2020م
و المكتب التنفيذي اكد علي اهمية تعزيز التواصل وتقديم برامج جاذبة ومشاركة سياسية ركزت على اهمية استمرار الشوري مع المرأة خارج وداخل السودان .
ماذا تسطرين في هذه المساحة الاخيرة؟
نوصي بالصبر على الشدائد وترشيد الاستهلاك وعمل الخير وتوجيهه الامهات والاباء في تحسين تربية الابناء وحمايتهم من الغزو الثقافي والاستلاب الفكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.