إستطلاعات حول ملتقي المراة القطاعي لولايات دارفور (أ)

وفد امانة شؤون المراة برئاسة قمر هباني يصل الابيض

هباني :_ الملتقي جاء لتمكين الولاء للسودان من خلال لتواصل سياسياً
فردوس :_ انشتطتنا وبرامجنا تحظ بتنسيق عالي مع الواجهات مما يتيح حلحلة مشاكلنا
كُبري :_الملتقي يدل علي تفهم قمة الهرم لماتحتاجه العملية التنظيمية في القواعد.
استطلاع :- واصله عباس
مدخل :_
تظل المرأة السودانية تحمل في جيناتها الكثير من المعاني والمعطيات التي تمنحها المساحات لضخ المزيد من العطاء في اوردة الوطن لتكتب اسمها عاليا خفاقا في سماءات المجد ،جاء ملتقي القطاع التنظيمي لولايات دارفور (أ) والذي نظمته دائرة الاتصال التنظيمي بأمانة شؤون المراة بالمؤتمر الوطني ،والذي استضافته حاضرة ولاية غرب دارفور الجنينة بمشاركة ولايات شمال دارفور ووسط دارفور ، وكانت لمشاركات الميارم وقعا كبيرا علي الملتقي مما اضفي الكثير والمثير من الافكار والاطروحات والرؤي ،وتمت الصياغة الكلية لعمل المرأة بكل مكوناتها العقائدية والفكرية ليكون الهدف الذي تمحور حوله الملتقي أن المراة قائدة ومعطاءة وقدوة .
أ.قمر هباني. أمينة شؤون المرأة بالمؤتمر الوطني
جاء شعار ( تواصل – نمو – تأثير ) لتأكيد تواصل الهياكل مع القيادات علي مستوي المكاتب التنفيذية والا جتماعية لتمكين روح الولاء ، أم النمو فهو زيادة في الصف وتقوية للعضوية علي المستويات الافقية والراسية مما يدل علي انه حزب رائد يمكن الولاء للسودان من خلال التواصل السياسي مع الاحزاب الاخري ،حيث تكونت (20) لجنة في القطاع السياسي في الحوار وخارجه ، ووضعت الاجندة لانتخابات 2020م ، لهذا اتوجه الي الاخوة رؤساء الحزب بالولايات الثلاق ان تجد التوصيات ومخرجات هذه الملتقيات التطبيق والدعم حتي تتمكن إخوتنا من العمل بقوة في المرحلة القادمة
ندي علي أمين – وزيرة الشؤون الاجتماعية والاعلام بولاية وسط دارفور
نحمدالله تعالي انطلقت فعاليات ملتقي القطاع (أ)شمال دارفور – وسط دارفور – غرب دارفور ، حيث كان الملتقي متميز لاحتواءه علي رسالات قوية جداً وكذلك اجتماع الولايات الثلاثة يعد بمثابة وحدة لدارفور وتماسكا للرقعة الجغرافية ، وهذا يشير الي تماسك المكونات المجتمعية، ناقش الملتقي تقرير الاداء للامانات، حيث ظهر تقدما ملحوظا في كل الجوانب ومحاورها شملت الجوانب المنشطية التزكوية والاجتماعية والاقتصادية ممايشير الي تقدم المراة في الحزب ، ايضا ناقش التحديات والتوصيات والمخرجات وهذه التوصيات والمقترحات اذا تحولت الي برنامج عمل ستكون انتخابات العام 2020م اشد صلابة وقوة وهذا ماشهدناه علي مستوي الولايات .
سيدة الدخري –أمين دائرة الاتصال التنظيمي بأمانة شؤون المرأة
يأتي انعقاد ملتقي دارفور (أ) الذي يشمل غرب وسط وشمال دارفور في إطار سلسلة من الملتقيات القطاعية التي تنتظم ولايات السودان المختلفة وهو جزء من خطة دائرة الاتصال التنظيمي التي تمثل العمود الفقري للامانة حيث تصوب جهودها نحو العمل في كافه مستويات الولايات المختلفة تهدف النمو وتأثير هذا شعار الملتقي ( تواصل – نمو – تأثير ). لتعزيز التواصل بين المركز والولايات وطرح المبادرات والبرامج لينعكس ذلك علي القواعد وقياس اثر العمل علي ارض الواقع وهدف الملتقي الي تعزيز البناء القاعدي من شعب الاساس الي المناطق تنتج قيادات واعية تنظيمية وادارية لاجل المرحلة القادمة ونفعل قياداتنا لتتحمل مسؤليتها الكاملة في انفاذ مخرجات الحوار الوطني والمواصلة في تنفيذ الاصلاح مع الحزب في عملية جمع السلاح .
واصطحبنا كل الامينات للاستفادة من السلبيات ، وعرض التقارير حتي نجود الاداء لكي نصل الي بنيه حزبية قوية ونأهل شعب الاساس بصورة ثابته لكي نصل الي كل قيادية في المحلية ونرسل رسالة الي الاحزاب ان الانتخابات 2020م لايوجد بها اي نوع من التنازلات ونؤكد ان هذا الحزب مؤسس وبه كوادر مؤهلة وقوية ونقدم نموذج قوي لهذا اخترنا شعار (تواصل – نمو – تاثير) ونؤكد اننا قادرين علي تحقيق هذا الشعار وان حزب المؤتمر الوطني حزب قائد لوطن رائد .
كبرة محمد أدم الطيب _أمينة الحركة الاسلامية وسط دارفور
زرنا حاضرة غرب دارفور لمشاركة أمانة شؤون المرأة أحدي واجهات المرأة لالفاعلة وذلك من خلال لمشاركة في ملتقي الهياكل التنظيمية لدائرة الاتصال التنظيمي ، وكان بمثابة دورة تدريبية لعضوية الملتقي وقفنا من خلالها علي كيفية وضع الخطط ومتابعتها وتنفيذها علي مستوي المحليات وشعب الاساس والمناطق ، وهذا يدل علي تفهم قمة الهرم لماتحتاجه العملية التنظيمية بين القاعدة ومستوي المحلية شمل مستوي المركز وشعب الاساس والمحلية ، كان الملتقي شامل لولايات دارفور المستهدفة وتم من خلاله تفعيل ووحصر العضوية ، وارجو من كل الامينات إنزال هذه الموجهات لكل الامينات بمستوياتهن المتعددة ، هذا الملتقي حقيقة جاء مختلفا عن الدورات التدريبية أو الورش التدريبية فقد كان ملتقي مميز جداً لكونه وضع النقاط علي الحروف ، فهناك بعض الامينات في المحليات وربما لترامي الاطراف أو ربما لبعض الشيْ اختلفت رؤيتهن في تصميم الاستمارات الخاصة بالتقارير ، ولكن بعد هذا الملتقي سنجد تقارير الامينات متطابقة في الشكل العام ومختلفة في فحواها حسب البرامج المنفذة ولكن تبقي الرؤية موحدة ،
الملتقي حوي تفاصيل وشرح وافي للهيكل والوصف الوظيفي والمهام والاختصاصات ولهذا خرجت التوصيات تتطالب بمزيد من التدريب لقواعد وشعُب الاساس ونرسل صوت شكر خاص للاكاديمية الوطنية علي مستوي ولايات دارفور الثلاثه وسط- وغرب- وشمال وعبرهم نرسل التحية للاخت/ عفاف عمر عبد الرحمن مديرة الدورة التدريبية لدورهم الكبير خاصة مع أمانة المرأة وتمكينهم لشعب الاساس واتمني ان يكتمل العام2018م بتدريب شامل لقواعدنا بالتدريب والاحاطة حتي تكون أكثر قوة ونواجة كل الاحزاب المشاركة في عملية الانتخابات ان شاءالله .
الهام ارباب – أمينة شؤون المراة وسط دارفور
الملتقي واحد من الملتقيات الخاصة بالاتصال التنظيمي وهو النخاع الشوكي والدينمو المحرك لجهود الدائرة خاصة في مشروع الاستراتيجي المحور التنظيمى ، وقدمت فيه ورقة عن التخطيط الاستراتيجي والتقويم والتقارير من اخواتنا المشاركات، وعليه لابد من الاستفادة من التوصيات خاصة في انتخابات 2020م والمرحلة المقبلة.
وقد عضدنا مشاركتنا بتغطية شاملة لكل ولايتنا المكونة من (9) محليات و(31) منطقة و(1300) شعب اساس وسلمنا كتاب الهياكل في الملتقي
فردوس حسين صالح _ أمينة شؤون المرأة بولاية غرب دارفور
الملتقي ناقش ورقتين هما ورقة تنظيمية قدمتها محاسن جابر وهي ورقة مركزية لكل ولايات السودان ، والثانية ورقة رؤية مستقبلية للمراة وهي ورقة خاصة للولاية ، وايضا قدمنا تقارير أداء الامانة خلال الربع الاول ولاحظنا فروقات في التقارير ، ونحن نعتبره فرص للتواصل كما جاء في شعار الملتقي ( تواصل – نمو – تأثير ) وتبادل الخبرات وعرضنا سوق الافكار ومعرض الثرات والاعمال اليدوية ، كذلك تمت استضافات للوفود من الاخوات في الاحزاب الاخري في حكومة الوفاق الوطني ، ولدينا في الولاية مجلس الاحزاب السياسية فيه عدد من الاخوات مشاركات في المجلس التشريعي المحلي
حقيقة الملتقي كان متميزا وجميلا ، اما في جوانب انشتطتنا وبرامجنا فهي تحظ بتنسيق عالي مع الواجهات النظيرة وذات الصلة وهذا التنسيق يتيح لنا حلحلة مشاكلنا والبعد عن التقاطعات والخطط المتشابه ومشاركة الاستاذة قمر هباني في الملتقي نحسبه اضافة وتواصل بين المركز والولايات.
سعاد أدم البرجوب ولاية وسط دارفور – محلية زالنجي
نحن كمحليات نحسب ان هذا الملتقي هو مؤشر لدورة تنظيمية جديدة وهذه الدورة لها دلالات مابعد لهذا لابد ان تتوفر فيه كثير من الانشطة باهداف متمحورة ، بجانب الوقوف مع ُشعب الاساس والاستعداد للانتخابات القادمة في 2020م .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.