الوطني.. غرف طوارئ للرقابة ومتابعة قضايا المواطنين

ابراهيم الصديق - رؤى وافكار

اطمأن حزب المؤتمر الوطني على الترتيبات الإدارية بشأن أزمة الخبز، ودعا إلى مزيد من الضبط والمتابعة، وأعلن عن تكوين غرف طوارئ للمراقبة والمتابعة المستمرة.
جاء ذلك خلال الاجتماع الموسع الذي عقد اليوم برئاسة دكتور فيصل حسن إبراهيم نائب رئيس الحزب وضم عدداً من رؤساء القطاعات وولاية الخرطوم وعدداً من القطاعات الفئوية والمحليات.
وقال الدكتور إبراهيم الصديق رئيس قطاع الإعلام في تصريح صحافي إن الاجتماع ناقش عدداً من القضايا وخاصة أزمة الخبزفي الولاية، حيث استمع إلى تقرير من رئيس الحزب والمحليات وقيادات الحزب بالولاية.
وشدد الصديق على أهمية استمرار الرقابة الشعبية بجانب الرقابة الإدارية لمتابعة قضايا المواطنين، خاصة أن الحكومة تدعم جوال الدقيق للمواطن بمبلغ 250 جنيها، وأضاف أن الترتيبات التي تم اتخاذها تؤكد أن الأزمة في طريقها للانفراج خلال يومين وقد بدأت في الانفراج بالفعل في بعض المناطق ، مؤكدا أهمية استدامة هذه الإجراءات خاصة وأن رئيس القطاع الاقتصادي أكد توفر الدقيق لعدة أشهر، مشيرا إلى أن غرف طوارئ المتابعة الشعبية والرقابة التي تم تكوينها ستتواصل في الأيام المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.