مشار ينضم للموقعين لاتفاق سلام جنوب السودان

مشار ينضم للموقعين لاتفاق سلام جنوب السودان

وقعت الحركة الشعبية المعارضة بدولة جنوب السودان التي يقودها دكتور رياك مشار ومجموعة تحالف المعارضة اليوم الخميس على نصوص الاتفاق النهائي لفض النزاع بجنوب السودان.
وبتوقيع مجموعة دكتور مشار يكون كافة فرقاء دولة الجنوب قد وقعوا عاى الاتفاق حيث وقعت حكومة جنوب السودان والأحزاب السياسية ومجموعة المعتقلين السياسيين السابقين يوم امس بالأحرف الأولى على الاتفاق النهائي.
وقال وزير الخارجية د. الدرديري محمد أحمد ، خلال مخاطبتة مراسم التوقيبع بمقر ، أكاديمية الدراسات الاستراتيجية والأمنية بسوبا انه باكمال التوقيع على هذه الاتفاقية المهمة اليوم “نكون قد وصلنا الى ختام المفاوضات بجولتيها اللتين احيلتا الى الخرطوم ” الجولة الثانية التى كان مقررا فيها مناقشة القضايا العالقة والجولة الثالثة التى احيلت من نيروبي.
واعلن وزير الخارجية ان التوقيع النهائي للاتفاقية كاملة سيكون خلال قمة الايقاد التى ستخصص لهذا الغرض قريبا وقال ان السودان سيعمل بفضل من توفر تصميم على جعلها اتفاقية فاعلة على الارض وتحقيق السلام فى الجنوب .
واضاف الدرديري ” نلتقي اليوم لاكمال المشوار الذى بدا فى الخرطوم منذ 25 من يونيو الماضي مشوار قصير بحساب الايام لكنه طويل بحساب الانجاز” لافتا الى انه خلال هذه الفترة تمكن السودان و المتفاوضون الجنوب سودانيون من التوصل بشكل نهائي الى احياء اتفاقية فض النزاع فى جنوب السودان “وهو حلم طال انتظاره ليس فقط لدى الاخوة فى جنوب السودان انما ايضا لدي كل مواطني الاقليم ”
وقال وزير الخارجية انه ” اعتبار من اليوم ننتقل الى مراحل التنفيذ وتحدياته ولعل اولي التحديات سوف تكون التاكيد على استمراروقف اطلاق النار الشامل الذى دخل حيز التنفيذ ولايزال صامدا واصبح واقعا” داعيا فى هذا الصدد كافة الاطراف الى الايفاء بكافة استحقاقاته.
واضاف سيادته انه فى اطار التنفيذ ستعقد الاطراف والضامنون ورشة غدا للنظر فى امكانية تطوير الاليات المتفق عليها و ادخالها حيز النفاذ خاصة المسائل المرتبطة بتجميع القوات والفصل بينها كما سيتم اعداد المصفوفة التنفيذية لهذا الاتفاق تتضمن واعداد قائمة طويلة لمواقيت دخول مختلف الانشطة حيز التنفيذ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.