رئيس قطاع التنظيم بالوطني قرارات مهمة خلال 48 ساعة تحدد شكل الدولة

حامد ممتاز رئيس قطاع الاتصال التنظيمي

اكد الاستاذ حامد ممتاز امين قطاع التنظيم بالموتمر الوطني ان قرارات السيد رئيس الجمهورية الاخيرة جاءت بعد دراسة استمرت لفترة طويلة بغرض تقوية شكل الدولة وخلق جسم اداري قليل التكلفة يساهم في احداث التنمية المنشودة واخراج الاقتصاد السوداني الي بر الامان والخروج من الضايقة الاقتصادية التي ارهقت المواطن مشيرا الي ان القرارات سيكون لها عائد كبير للمواطن وامل حتي يعود الي مربع الشراكة السياسية وابان ان القرارات اكدت وقوف الحكومة مع المواطن في خط واحد وتبني اصلاح اقتصادي يعمل علي اعادة الاقتصاد السوداني الي الطريق الصحيح واكد ممتاز خلال لقائة بالطلاب بقاعة الشهيد الزبير ان الحكومة السابقة استوعبت كل القوي السياسية وشكلت لوحة وطنية كبيرة ولكن التحولات الاقتصادية دعت الي اصدار هذه القرارات مشيرا الي ان الموتمر الوطني في ظرف عام ونصف العام تنازل عن منصب 16 وزير اتحادي واكثر من 50 بالمائة من منصب وزير دولة وابان ان كل القوي السياسية انسجمت وايدت ودعمت هذه القرارات من خلال اجتماع اللجنة التنسيقية العليا للحوار الوطني وقال انه خلال ال 48 ساعة القادمة يتوقع ان يتم التشيكل الكلي لشكل الدولة مشيرا الي ان المرحلة القادمة ستكون للولايات وقال ممتاز ان المرحلة القادمة ستشهد تهيئة الاجواء لدستور جديد سيتم تكوين لجانه قريبا كما ان قانون الانتخابات سيدخل البرلمان في اكتوبر القادم معربا عن امله ان تكون المرحلة القادمة اكثر استقرارا وقربا للحكومة من المواطن متوقعا ان ترتفع قيمة العملة الواطنية مقابل العملات الاخري وذلك من خلال خفض الانفاق الحكومي وتقليص هيكل الحكم الولائي الي اقل من 50 بالمائة اضافة الي الاستفادة من عائدات الذهب والزراعة والنفط بعد عودة الصين للاستثمار النفطي كاشفا عن وصول خبراء صينيين قريبا لتوقيع عدد من الاتفاقيات في هذا المجال ضافة الي شركات امريكية وتركية
من جانبه اكد دكتور هشام التجاني امين قطاع الطلاب بالموتمر الوطني دعم قطاع الطلاب علي مستوي القوي السياسية لقرارات سبتمبر مشيرا الي ان حملة واسعة ستنطلق للتنوير بهذه القرارات من اجل دعمها وعكس اثارها علي الاقتصاد ومن ثم علي المواطن وابان ان الطلاب يعتبرون الاكثر تاثيرا في المجتمع والشريحة المستنيرة لذلك جاء تنويرهم بهذه القرارات حتي يطلعو بدورهم في تنوير الراي العام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.