البشير : الشباب هم الحاضر والمستقبل

البشير

جدد رئيس الجمهورية المشير عمر البشير مضي الدولة في تحقيق السلام والتحاور مع من هم في الخارج من أجل إنهاء الحرب وتحقيق السلام والتفرغ الي التنمية والخدمات.
وأكد رئيس الجمهورية لدي مخاطبته أمانة الشباب بالمؤتمر الوطني تحت شعار ” عهد الصادقين للقائد الأمين ” بقاعة الصداقة اليوم، إهتمام الدولة بشريحة الشباب باعتبارهم حاضر ومستقبل الأمة مؤكدا الاهتمام بهم عبر تأهيلهم وتدريبهم وإعطائهم الثقة في نفوسهم لقيادة النهضة .
وعبر الرئيس عن رضائه بأداء الشباب وهم يقدمون كل غال ورخيص من أجل رفعة البلاد وتقدمها والذود عنها مشيرا إلي تلبيتهم لنداء الجهاد ودحر الأعداء في مواقع العمليات .
كما أكد سعادته بالإنجازات التي قدمها الشباب من خلال تحديث الصناعات الدفاعية للقوات المسلحة التي شاركت في معارض في الخارج بأكثر من 170 منتجا سودانيا خالصا حيث وجدت الإشادة .
وقال لقد استنفرنا الشباب ولبوا النداء وقدموا الغالي والنفيس والعديد من الشهداء.
وتعهد سيادته بالمحافظة علي الراية مضيفا أن من أهدافنا وقضايانا تحقيق السلام في كل ربوع السودان ونوه الرئيس بأن الوصول إلي السلام عبر التفاوض أقل تكلفة وقال قاتلنا وفاوضنا وتصالحنا من أجل السلام مبينا أن الذي دمرته الحرب لا يعود .
وأشاد الرئيس باتفاق فرقاء دولة جنوب السودان وقال لقد كان له الأثر الكبير في جنوب كردفان والنيل الأزرق .
وبشر سيادته بأن نهاية هذا العام ستكون هناك خطوات إيجابية في هذا الشأن.
وأعلن الرئيس عن الإنسحاب التدريجي لليوناميد من دارفور لجهة أن مهمتهم قد إنتهت وأن ليس هناك سبب لوجودهم خاصة بعد أن عاد الناس إلي قراهم وأوطانهم مستشهدا بالسلام الذي عم منطقة شطايا بجنوب دارفور كأخر منطقة شهدت أحداثا دامية ودمرت عشرات القري مؤكدا تجاوز أهلها كل الخلافات والمرارات وتفرغهم للتنمية والزراعة بعد أن استقروا في أوطانهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.