البشير: السودان شريك في صناعة القرار الدولي

البشير يصل الى تشاد

قال المشير عمر البشير رئيس الجمهورية، إن السودان أصبح شريكاً يُعتمد عليه في صناعة الاستقرار والتنمية في الإقليم بعد نجاحه فى توقيع اتفاق السلام في دولة جنوب السودان الذي يعد خطوة لإنهاء الحرب والتأسيس لسابقة في إحلال السلام بأيدي أهل القارة .

واكد البشير لدى مخاطبته فاتحة اعمال الهيئة التشريعية القومية في دورة انعقادها الثامنة، مواصلة مساعي السودان لدعم الوحدة الوطنية والسلام في الجارة أفريقيا الوسطى .

واشار إلى أن هذه الجهود عززت مكانة السودان الإقليمية والدولية، الأمر الذي بانت ملامحُه في علاقاتِه المتميزة في المجتمع الدولي ، مع محيطه العربي والافريقي ، ومع الصين وتركيا وروسيا والعديد من الدول الاوروبية ، فضلاً عن علاقاته المتميزة في جواره الإقليمي الذي اتجهت جميعُ أطرافه للتواصل وتعزيز الجوار الحسن ، وهنأ الرئيس البشير إثيوبيا وأرتريا على خطواتهما الطيبة في هذا المسار .

واكد مواصلة جهود الدبلوماسية الرئاسية ، ووزارة الخارجية لفتح مجالات للتعاون الاقتصادي المثمر مع الدول الشقيقة و الصديقة ذات الثقل الاقتصادي ، وخلق شراكاتٍ استراتيجية ، مع فتح أسواق جديدة للمنتجات السودانية ، وذلك في اطار الشعار المرفوع (دبلوماسية اقتصادية فاعلة).

الجدير بالذكر ان الجلسة الافتتاحية شرفها بالحضور عدد من الوزراء وكبار المسئولين بالدولة ورئيس القضاء ورئيس المحكمة الدستورية وضيف شرف الجلسة وزير مجلس النواب المصري المستشار عمران الخطاب مروان وعدد من ممثلي القوى السياسية والسفراء والدبلوماسيين، حيث تم استقبال رئيس الجمهورية بالتشريفة، واصطف رؤساء اللجان البرلمانية خارجاً لاستقباله قبل دخوله للقاعة، وعزف السلام الجمهوري تحت القبة إيذاناً ببدء الدورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.