د. فيصل: التعليم من المشروعات الأساسية للإنقاذ

وزير ديوان الحكم الاتحادى الدكتور فيصل حسن إبراهيم

قال مساعد رئيس الجمهورية، فيصل حسن إبراهيم، إن التعليم من المشروعات الأساسية التي ارتكزت عليها الإنقاذ منذ بداياتها، وإن نجاح ثورة التعليم أكد استمرارية تميز ثورة الإنقاذ باعتبار أن التعليم يسند الاقتصاد ويكافح الفقر.
وأفاد إبراهيم خلال مخاطبته حفل تدشين الوجبة المدرسية، الذي نظمه الصندوق القومي لرعاية الطلاب الإثنين، بأن مشروع الوجبة المدرسية المجانية يعتبر من أهم مشروعات الإسناد التعليمي التي يضطلع بها الصندوق القومي لرعاية الطلاب.
وأوضح أن أعداد المدارس والطلاب بالتعليم العام والعالي والمجتمعات السكنية، تؤكد نجاح التعليم بالسودان، وأن مشروع الوجبة المدرسية سيُحدث حراكاً اقتصادياً واسعاً بكل الولايات، بجانب أنه دعم اجتماعي للأسر والطلاب.
من جانبه أكد الأمين العام للصندوق، محمد عبدالله النقرابي، أن التوسع في التعليم مؤشر مشرف مؤكداً تهيئة الظروف اللازمة لإسناده بتدشين المرحلة الأولى لمشروع الوجبة المدرسية المجانية، لأجل وقف تسرب الطلاب ولجعل التعليم يقود النهضة والتطور بالبلاد.
وقال النقرابي إن مشروع الوجبة المدرسية المجانية الذي سيصل لعدد 500 ألف وجبة يومياً بكل الولايات، سيُحدث حركة تغيير كبيرة في المجتمعات وسنصل بمشروعات الإسناد لأعلى مرحلة، تحقيقاً لرؤية رئاسة الجمهورية في ربط حلقات التعليم ببعضها.
وأكد السير قدماً في دعم وتهيئة المدارس الفنية والكليات التقنية للنهوض بالتعليم التقني والتقاني، حسب مرسوم رئاسة الجمهورية وتغيير قانون الصندوق بإضافة إسناد التعليم العام والتقني والتقاني لأهمية الشرائح الطلابية في دعم الاقتصاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.