حلو مر – تلغرافات السبت

فتح الرحمن الجعلي

فتح الرحمن الجعلي

إلى الأخ الأستاذ حامد ممتاز ،وزير ديوان الحكم الاتحادي : حركتكم في إصلاح الحكم الإتحادي حركة جيدة آتت أكلها وظهر خيرها ، وسجلت لكم في سجل إنجازاتكم ،فنسأل الله لكم القبول ومزيدا من التوفيق.
أخي : تعلم أن هذا العمل العظيم لا يقف عند هذا الحد فلابد أن يحرس بقوانين صارمة ، وكوادر خبيرة ، ومراقبة مستمرة تجعل وفود تفتيش المركز حاضرة باستمرار في كل الولايات وتنزل للمحليات.
التفتيش – سعادة الوزير – سلوك إداري يسهم في الإصلاح والتطوير ولا يعني البحث عن مواطن التجريم كما يفهم كثيرون ، ولذلك ليتك تنفض الغبار عن القوانين والإجراءات التي تعيده عينا رقيبة لها قوتها القانونية ، ولتتبعه المحاسبات الإدارية بعيدا عن التسييس، فما ضر خدمتنا المدنية شيء مثلما ضرتها السياسة.
في إدارة الحكم ،اطلقوا يد القلم الأحمر وحاسبوه ، وحجموا القلم الأخضر وراقبوه، نصل إلى بر الأمان بنجاح إن شاء الله.
إلى الأخ الأستاذ حسن الحويج، وزير الإنتاج والموارد بولاية نهر النيل : اختياركم لهذا الموقع يعني أنكم حملتم مفاتيح الإنتاج في ولاية تعد من أهم أماكن الإنتاج بالبلاد ولها سهمها الكبير في الاقتصاد القومي،فلابد من بذل مزيد من الجهد لنصل إلى القمة.
أخي : اسأل مجرب، الانتقال من معتمد لوزير يضعك في مرحلة مختلفة فالمعتمد رئيس صغير والوزير مدير كبير، والرئيس زعيم وقائد ، والمديرمنفذ ومساعد ، فاعمل بروح المرحلة وانس فترة محلية شندي بخيرها وشرها، وشمر لنهر النيل كلها فنجاحك هناك سيظهر في كل البلاد قمحا وزرعا وتمني.
✍ إلى البروفيسور مامون حميدة ،وزير الصحة بولاية الخرطوم : لمسة إنسانية جميلة تكفلكم بعلاج الأستاذة فائزة عمسيب، فهي -حقا – في ظرف تحتاج فيه لهذه الوقفة ،فنسأل الله ان يتقبل منكم.
أخي : لو فكرتم في بطاقات تأمينية خاصة تمنح للحالات الخاصة، تعطيهم حق العلاج في أفضل المستشفيات عندنا ،تكون خدمة حكومية و تبرعات من أصحاب المستشفيات الخاصة، لغطيتم كثيرين يستحقون الإكرام ويحتاجون الخدمة ،ولفعلتم خيرا لا ينسى .
إليكم :
أحب النيل زمجر ثم لجّت
سواقيه الشجية في انتحاب
وبين السُّنط في الأسمال شُعْثٌ
دلَفن مع العشية لاحتطاب
وشِمْت البرق مثل السوط شق الدُجُنة
بين مركوم السحاب
أحب النيل حين صفا وشعت
تهاويل الأصيل على الروابي
تهبّ به الشمال على شراع
كسالفة الأوزة ذي انسياب
عبد الله الطيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.