بركة:الأوضاع الأمنية بالولاية هادئة وتحت السيطرة.

ابو القاسم الامين بركه رئيس المؤتمر الوطنى والى النيل الابيض

أكد الدكتور أبوالقاسم الأمين بركة؛ والي النيل الأبيض؛ قدرة الأجهزة الأمنية للتصدي لكل من تسول له نفسه العبث بمقدرات الشعب وممتلكات المواطنين .
وقال إن الولاية لديها القوة الكافية لبسط الأمن والسيطرة على مقاليد الأمور والحفاظ على أرواح المواطنين، وأضاف أن الأوضاع هادئة وتحت السيطرة.
جاء ذلك في التنوير الأمني والإعلامي برئاسة قيادة الفرقة ١٨ مشاة بكوستي حول أحداث الشغب التي شهدتها مدينتا ربك والجزيرة أبا عقب صلاة الجمعة؛ والتي أدت لتخريب ونهب عدد من المصالح والمؤسسات الحكومية والخاصة وممتلكات المواطنين ، بحضور أعضاء لجنة الأمن والأستاذ شريف حسين نائب رئيس المجلس التشريعي ومديري الأجهزة الإعلامية ومراسلي القنوات الفضائية، وقال بركة إن ماحدث كان ظاهره التحرك السلمي؛ ولكن في وجهه الآخر هو أعمال شغب وتخريب وإتلاف للممتلكات لشرذمة وراءها جهات أخرى، وأكد أن الأجهزة الأمنية والشرطية تعاملت بكل حكمة ومسؤولية لفض المتظاهرين واستخدام أقل نوع من القوة وفقاً للقانون، وأشار الى أن السلطات ستقوم باتخاذ الإجراءات القانونية في مواجهة كل الذين قاموا بأعمال التخريب وفتح بلاغات ولجان للتحقيق وملاحقة كل الذين حرضوا وخططوا وقادوا المتظاهرين، وأبان الوالي بأن هذه الأحداث راح ضحيتها ثلاثة أشخاص وإصابة آخرين ، وأضاف أن حكومة الولاية أعلنت فرض حظر التجوال منذ السادسة مساء وحتى السادسة صباحاً وتعليق الدراسة في التعليم العالي والعام، وناشد المواطنين بالحيطة والحذر وعدم الانجراف وراء المخربين، واستعرض الوالي المؤسسات التي تعرضت للتخريب وهي دار المؤتمر الوطني، محلية ربك، بنك الادخار، بنك العمال، المجلس التشريعي، سور أمانة الحكومة، أسواق البيع المنخفض ديوان الزكاة ٢٠٠ قنطار بمحلج ربك بالإضافة لمحكمة الجزيرة أبا، ومكتب الوحدة الإدارية ومكاتب التعليم والأراضي.
وقد قام الوالي ولجنة الأمن والأجهزة الإعلامية بزيارة ميدانية للمصالح والمؤسسات التي تعرضت للتخريب والنهب والحريق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.