نائب رئيس القطاع السياسي يعلن قرب إنفراج الأزمة

شعار حزب المؤتمر الوطني - السودان

أعلن نائب رئيس القطاع السياسي للمؤتمر الوطني، محمد مصطفى الضو، عن قرب إنفراج الأزمة الإقتصادية وأضاف أن هناك بشريات ومعالجات في الطريق لحل الأزمات الراهنة، وأكد الضو لدى وقوفه اليوم بمعية وفد مركزي على الأوضاع بولاية نهر النيل عقب الإحتجاجات الأخيرة، أن الأجهزة الأمنية مارست أقصى درجات ضبط النفس مع المتظاهرين، مشيدا بتعامل حكومة الولاية مع الأحداث، وخطاب الوالي والذي وصفه الضو بالمسؤول، وقال إن جهات حاولت إستغلال موقف المحتجين السلميين بإعتباره بيئة صالحة للتخريب، من جانبه قطع والي ولاية نهر النيل، رئيس المؤتمر الوطني بالولاية، اللواء حقوقي حاتم الوسيلة، أن الولاية مستقرة سياسيا وأمنيا، لافتا الى أن حكومة الولاية فتحت بلاغات في مواجهة المخربين لمحاكمتهم ، وأرسلت السياسيين منهم الى الخرطوم، وأردف الوسيلة بأن الوطني بنهر النيل يتفاعل مع مشكلات وهموم المواطنين، وقال كان بيدنا حسم الإحتجاجات من العشرة دقائق الأولى بعد حيادها عن السلمية ، إلا أننا غَلَبْنا أرواح الناس على قيمة الممتلكات ، وأشار الوسيلة إلى أن الولاية بها مشروعات دولة كاملة لكن القصور الإعلامي حال دون ابرازها للراي العام، وأكد إكتمال كافة الترتيبات لزيارة الرئيس البشير في غضون الأيام المقبلة الجدير بالذكر أن أربعة وفود من الموتمر الوطني توجهت اليوم إلى ولايات القضارف ونهر النيل الشمالية والنيل الأبيض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.