حركة عبدالواحد لازالت تحرض على التخريب والعنف

حركة عبدالواحد لازالت تحرض على التخريب والعنف

تنفيذاً للأجندة الإجرامية لحركة المتمرد عبدالواحد محمد نور والتي تنادي بالخروج على النظام والتخريب وانتهاج العنف وتهديد الاستقرار العام والاستقرار الأكاديمي بالجامعات، قام الذراع الطلابي الذي يمثل الواجهة السياسية للحركة بالبدء في تنفيذ مخطط تخريبي يستهدف المرافق العامة والخاصة والتحريض على العنف والخروج على الدولة.
وقد سبق للسلطات الأمنية قبل يومين أن ألقت القبض على عدد من الخلايا تتبع إحداهما لحركة المتمرد عبدالواحد محمد نور UPF تتكون من 25 شخصا بمنزل بحي الدباغة بمدينة سنار وخلية أخرى تتبع للمؤتمر السوداني والحزب الشيوعي بحي القلعة وأخرى بالخرطوم، وقد ضبط بحوزة الخليتين كميات من الأسلحة البيضاء، الجدير بالذكر أن أفراد الخليتين قد تم رصد تحركاتهم وهم يقومون بتحريض المواطنين على التخريب، وكانت المجموعة تخطط لحرق عدد من المؤسسات الحكومية والخاصة وسوف يتم تقديم المتهمين للجهات العدلية.
وظلت حركة المتمرد عبدالواحد محمد نور تنفذ بالجامعات مافشلت فيه في الميدان العسكري خلال الفترات الماضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.