الخرطوم تؤكد رغبتها فى مواصلة الحوار مع امريكا

وزير الخارجية، الدرديري محمد أحمد

جدّد وزير الخارجية، الدرديري محمد أحمد، تأكيد ورغبة حكومة السودان، في مواصلة الحوار والتعاطي مع الولايات المتحدة في المرحلة الثانية للحوار، بالإضافة إلى فتح أبواب الحوار مع الاتحاد الأوروبي.
وأكد الوزير خلال مخاطبته، الثلاثاء، الاجتماع الوزاري المشترك بين وزراء خارجية الدول الأفريقية ودول الاتحاد الأوروبي الذي انعقد في بروكسل، أكد جهود السودان في دعم الاستقرار الإقليمي.
وأشار إلى تحقيق السلام في جنوب السودان واستضافة مفاوضات السلام بين الفرقاء في أفريقيا الوسطى، كما أشار إلى جهود السودان في مجال محاربة الهجرة غير الشرعية عبر عملية الخرطوم ووفقاً لمقررات قمة “فاليتا”.
وقال الوزير إنه رغم الصعوبات الاقتصادية التي يواجهها السودان جراء فرض العقوبات الاقتصادية الأحادية من قبل الولايات المتحدة، إلا أن السودان يجدد التزامه نحو قضايا صنع السلام ودعم الاستقرار الإقليمي.
هذا وقد شارك الوزير في الاجتماع الخاص لوزراء خارجية الـ”إيقاد” مع مفوضية الاتحاد الأوروبي، وأجرى لقاءات جانبية مع عدد من نظرائه الأفارقة والأوروبيين، تناولت العلاقات الثنائية والتطورات الإقليمية.
وفي السياق عبّر إسماعيل شرقي، مفوض الأمن والسلم، وكذلك عدد من وزراء الخارجية في بياناتهم، عن تقديرهم لدور السودان في دعم الاستقرار الإقليمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.